رمز الخبر: ۳۶۹۰۸
تأريخ النشر: 15:24 - 20 September 2017
عصر ایران - تسنيم - قال مستشار المرشد الأعلى الإيراني في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، لن يتم اعادة التفاوض حول الاتفاق النووي من قبل الجمهورية الاسلامية بأي شكل من الاشكال.

واشار الى مقترح الفرنسيين بشأن اعادة المفاوضات حول الاتفاق النووي، قائلا، ان هذه المفاوضات اجريت لمرة واحدة وتفاوضت ايران لمدة طويلة مع مجموعة 5+1 وتوصلوا الى هذه النتيجة ولن نقبل بهكذا مقترحات.

وحول استفتاء كردستان العراق ومحاولات البارزاني لاجرائه، قال ولايتي، ان موقف ايران واضح تماما، دعم وحدة اراضي دول المنطقة ومنها العراق هو موقف الجمهورية الاسلامية، بالتأكيد ان اجراء استفتاء حول جزء من بلد مستقل كالعراق مقدمة للتقسيم الذي تعارضه الحكومة الشرعية العراقية والجمهورية الاسلامية ايضا والمجتمع الدولي.

وأضاف، اذا ماتم البدء بهذا الامر لن تكون نهايته واضحة وسينتقل الى الدول الاخرى وسيصبح العراق مكانا لتغلغل الصهاينة والاسرائيليين.

وتابع، من الممكن ان يكون للامريكان موقف ظاهري ولكن يعملون في الخفاء على اضعاف دول المنطقة ويتجهون نحو التقسيم وفي النهاية يريدون دخول المشهد كداعم للقوميات المختلفة ويجرون المنطقة الى الفوضى.

ونوه الى ان الامريكان وبعض الدول الغربية التي دخلت بشكل مباشر في خلق الفوضى في سوريا والصهاينة ايضا لم تتمكن من تدمير سوريا عبر ايجاد داعش والسلفيين المتطرفيين، وهذه هي ايران وحلفاؤها هم من انتصر هناك.

واعتبر ولايتي الاستفتاء "مشروعا جديدا لتهديد القوميات"، قائلا، ان هذا المشروع في ظاهره من اجل الاستقلال ولكن في الحقيقة هو من اجل تقسيم الدول، الامر الذي لن ينجح ابدا، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض هذه الاستفتاءات والمحاولات الرامية الى الاستقلال والتي هي في الحقيقة تحدث من اجل تقسيم الدول.

الكلمات الرئيسة: ولایتی ، فرنسا ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: