رمز الخبر: ۳۶۹۲۲
تأريخ النشر: 14:46 - 23 September 2017
وقال ظريف إذا كانت اميركا تريد امتيازات جديدة فإ ايران ايضا تريد امتيازات جديدة.
عصر إيران - وكالات - اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان سياسات الحكومة الاميركية الراهنة ازاء الاتفاق النووي تبعث هذه الرسالة الى العالم بان لا جدوى من التفاوض مع الاميركيين.

ورفض مواقف الإدارة الاميركية تجاه الاتفاق النووي، وقال إذا كانت اميركا تريد امتيازات جديدة فإن ايران تريد ايضا امتيازات جديدة.

وفي مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز قال ظريف إذا كانت اميركا تريد امتيازات جديدة فإ ايران ايضا تريد امتيازات جديدة.

وتساءل: هل الإدارة الاميركية مستعدة لإعادة 10 أطنان من اليورانيوم المخصب إلينا والتي تعد اكبر تنازلات ايران؟

وفي جانب آخر من حديثه بشأن الاتفاق النووي، أكد ظريف ان اي اتفاق وتعامل ليس كاملا، لأنه في اي اتفاق يجب ان يكون هناك اخذ وعطاء، وإلا فلن يكون هناك اتفاق.

وقال ظريف إن ما تريده الإدارة الأميركية فعلاً هو الإبقاء على التنازلات الإيرانية ومحاولة الحصول على المزيد من إيران لكن من دون أي تنازلات جديدة في المقابل من قبل الولايات المتحدة والأطراف الأخرى، مضيفاً أن هذا النوع من المواقف يناقض مبدأ الأخذ والعطاء الذي يقوم عليه أي اتفاق تفاوضي.

كما رفض ظريف أي إضافات إلى الاتفاق استجابة لاعتراضات إدارة ترامب وهي الفكرة التي يقول مسؤولون أميركيون إنها طرحت داخل الإدارة الأميركية كحلّ دبلوماسي محتمل، قائلا: إذا أردتم أن تكون هناك إضافة فيجب أن يسري ذلك على كل شيء.

كما وصف وزير الخارجية الايراني تصريحات الرئيس الاميركي في الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، والتي اعتبر فهيا الاتفاق النووي وصمة عامر لأميركا، بأنها عجيبة وغريبة.

وأردف أنه اذا ارادت اميركا ان تنسحب من الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1، فبعد ذلك، من الذي سيستمع الى كلام واشنطن.

الكلمات الرئيسة: ظريف ، امريكا ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: