رمز الخبر: ۳۷۰۰۳
تأريخ النشر: 14:21 - 03 October 2017
واعلن ان جميع اعضاء مجموعة 5+1 تقريبا والاتحاد الاوروبي يدعمون الالتزام بالاتفاق النووي.
عصر ایران - وکالات - أکد وزیر الخارجیة الإيراني محمد جواد ظریف علی أنه برغم التهدیدات الأخیرة للرئیس الأمریکي دونالد ترامب ضد الإتفاق النووي إلا أن فرص بقاء الإتفاق تفوق 50%.

وأشار  ظریف في حواره مع  مجلة "بولیتیکو" الأمریکیة إلی أن الجمعیة العامة للأمم المتحدة أکدت علی قیمة الإتفاق النووي قائلا اننی أعتقد أن المجتمع العالمي یدرك قیمة الإتفاق النووي وتم تحدید ذلك خلال إجتماع الجمعیة.

ونوه ظریف إلی أنه أکد جمیع المشارکين خلال إجتماع الجمعیة علی ضرورة إحترام کافة الأطراف  بالإتفاق النووي.

وقال ظریف ان تصریحات ترامب کانت عدوانیة للغایة وکانت من أکثر التصریحات إهانة یتم إطلاقها من قبل رئیس أمریکي ضد إيران مما أدی إلی عدم عقد مفاوضات مثمرة ومجدیة مع ريکس تیلرسون، وزیر خارجیة أمریکا. 

واعلن ظريف ان جميع اعضاء مجموعة 5+1 تقريبا والاتحاد الاوروبي يدعمون الالتزام بالاتفاق النووي ورفض اعادة التفاوض حوله.

وفي تصريح للصحفيين على هامش زيارته لعمان وقبيل لقائه السلطان قابوس وردا على سؤال حول الاتفاق النووي ومباحثاته في نيويورك وبشأن موقف ايران في حال خروج اميركا من الاتفاق النووي قال ظريف انه خلال مباحثاته في نيويورك وجد ان جميع الدول تقريبا سواء الاعضاء في مجموعة 5+1 والاتحاد الاوروبي وكذلك سائر اعضاء الاسرة الدولية يدعمون الالتزام بالاتفاق النووي ورفض التفاوض حولة من جديد.

واضاف ان رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة اكد خلال مباحثاته معه ان الاتفاق النووي كان واحدا من القضايا الستة التي حظيت بدعم المتحدثين في الجمعية العامة اي ما يزيد على 190 متحدثا والذين رفضوا التفاوض حوله من جديد .

واوضح ظريف قائلا: اننا اعلنا مرارا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها خيارات متعددة رغم انها تؤيد الالتزام بالاتفاق النووي من قبل الجميع وان طهران لن تكون اول منتهك لهذا الاتفاق.

الكلمات الرئيسة: ظريف ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: