رمز الخبر: ۳۷۰۱۷
تأريخ النشر: 15:19 - 03 October 2017
وأکد البیان الصادر عن السفارة الإيرانية علی أن التقریر یوجه تهم عاریة عن الصحة ضد طهران.
عصر ايران - ايسنا - رفضت السفارة الإیرانیة لدی افغانستان التقریر الأخیر الذی أصدرته منظمة هیومن رایتس ووتش حول مشارکة الأطفال الأفغانیین المقیمین فی إیران فی الصراعات العسکریة‌فی سوریا.

وأکد البیان الصادر عن السفارة علی أن التقریر یوجه تهم فارغة وعاریة عن الصحة ضد طهران فی شأن مشارکة الأطفال الأفغانیین المقیمین فی إیران فی الصراعات العسکریة فی سوریا مشددا علی أن الأفغان المقیمین فی إیران یتصرفون بناءا علی عقایدهم الدینیة وقامت الجمهوریة‌الإسلامیة الإیرانیة بارسال بعض المستشارین العسکریین إلی سوریا عقب طلب الحکومة السوریة الشرعیة‌ بهدف مکافحة‌ الإرهاب وما اتخذت خطوة فی مسار توظیف هؤلاء الأشخاص بناء علی التزاماتها الدولیة.

وأضاف بأنه یعلم الجمیع بأن إیران تحتضن أکبر عدد من اللاجئین الأفغان فی العالم وقد بذلت کافة جهودها لدعم حقوق الأطفال الأفغان بما فیها توفیر ظروف دراستهم ومعالجة مشاکلهم الصحیة مشددا علی أننا نرفض التهم الموجهة ضد إیران فی شأن تقدیم المواطنة والجنسیة للأفغان الذین یشارکون فی الصراعات العسکریة فی سوریا جملة وتفصیلا.

واتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، إيران، بتجنيد أطفال أفغان للقتال في سوريا.

وفي تقرير لها، زعمت المنظمة، إن أطفالا أفغانا، تبدأ أعمارهم من 14 عاما، قاتلوا في "لواء فاطميون" إلى جانب القوات السورية.

 
 
الكلمات الرئيسة: ايران ، افغان ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: