رمز الخبر: ۳۷۰۹۲
تأريخ النشر: 15:03 - 09 October 2017
عصر ايران - وكالات - قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي "لم يحصل تبادل للرسائل مطلقا خلال زيارة ظريف الى كردستان العراق".

ونوه الى اللقاء الثلاثي الإيراني، التركي، العراقي حول استفتاء إقليم كردستان العراق وزيارة ظريف الى هذا الإقليم موضحا أنه لم يحصل تبادل للرسائل مطلقا خلال زيارة ظريف الى الإقليم التي كانت محصورة بمشاركته في تشييع الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني، وأضاف: "لا توجد معلومات دقيقة حول اللقاءات المستقبلية فيما يتعلّق بقضية إقليم كردستان العراق".

وحول تواجد وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف في إقليم كردستان العراق في مراسم تشييع الرئيس الراقي الأسبق جلال الطالباني ومسألة حظر الطيران فوق هذا الإقليم قال قاسمي إن ظريف قد غادر في طائرة هبطت في مطار بغداد ثم انتقل بعدها الى السليمانية بموافقة حكومة بغداد، أما طريقة عودته الى إيران فكانت عبر طريق النجف الأشرف.

وفيما يتعلق بزيارة مسؤولين عراقيين إلى أربيل وإجرائهم مباحثات مع البارزاني قال قاسمي إن مواقف الجمهورية الإسلامية واضحة فيما يخص وحدة الأراضي العراقية، وتابع قائلا: "لقد أعلنا موقفنا سابقا بأن الحل الوحيد للمشاكل بين أربيل وبغداد يكون عبر الحوار، وإذا كان قرار الحكومة العراقية المركزية بإقامة هذه المحادثات فنحن ندعمها".

وقال قاسمي إن اللقاءات الإيرانية، العراقية التركية مستمرة وهي تغطي كافة التطورات على السّاحة. فيما لم يفصح عن موعد زيارة الرئيسين الإيراني والتركي الى العراق.


الكلمات الرئيسة: ايران ، ظريف ، كردستان العراق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: