رمز الخبر: ۳۷۱۱۵
تأريخ النشر: 15:33 - 10 October 2017
واكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني على تطابق التوجهات الدبلوماسية والدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

عصر ايران - وكالات - قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن ادراج الحرس الثوري على قائمة الارهاب يجعل من أمريكا حكومة مبغوضة ومنفورة لدى الشعب الايراني.

وأفادت وكالة مهر أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف حذر الحكومة الأمريكية من مغبة وضع الحرس الثوري على قائمة الكيانات الارهابية وقال أن قيام أمريكا بهذه الخطوة يعزلها أكثر فأكثر.

وأضاف ظريف: في حال أقدمت أمريكا على مثل هذا الخطأ الاستراتيجي فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتخذ ردودا متقابلة لكنها تختار الوقت المناسب لذلك.


وقال ظريف: قلنا أكثر من مرة أن الحرس الثوري هو مصدر فخر لبلادنا وهو ضامن لأمننا واستمرار ثورتنا، كما ان دور الحرس الثوري الاسلامي في الحرب المفروضة كان دورا هاما ومشرفا.

وعلى صعيد آخر أكد وزير الخارجية الايراني أن موضوع القدرات الدفاعية لايران أمر لا يقبل النقاش والتفاوض وأن الغربيين يدركون ذلك تماما.
وطالب ظريف الغرب بالتوقف عن بيع السلاح الى دول منطقة الشرق الأوسط الذي تحول بفضل هذا السلاح إلى مستودع للمواد للبارود وكذلك طالبهم بتغيير سياساتهم تجاه هذه المنطقة.


ووأوضح ظريف بان اهم مصادر قدرة الثورة الاسلامية تكمن اولا في قدرة الشعب التي قادت الى افشال الحرب والحظر وثانيا في مفاهيم الثورة الاسلامية.

القائد العام للحرس الثوري الإيراني: نحن في الداخل على وفاق تام

واكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني على تطابق التوجهات الدبلوماسية والدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية، موجها كلامه الى الرئيس الاميركي قائلا: على ترامب ان يطمئن ان مواقف الحرس متطابقة ومنسجمة مع مواقف وزارة الخارجية والحكومة، ونحن على وفاق تام.

وقال اللواء جعفري في تصريح للمراسلين في ختام الاجتماع التنسيقي لاحياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية: يوجد تنسيق بين جميع مؤسسات البلاد في اعلان المواقف ضد الاعداء وعداوات الاعداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، بالرغم من المحتمل وجود اختلاف في توضيحها.

وتابع: هناك امكانيات مناسبة في المجالات السياسية والدفاعية والاجتماعية في البلاد.

واشار الى مواقف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قائلا: ان هذه المواقف ايضا في المجالات الدفاعية والامنية ايضا، لكن من الممكن ان تختلف انواع اللهجات والتعابير.

واردف قائلا: ان اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية يدركون جيدا ايضا ان جميع مسؤولي النظام منسجمون ومتماسكون في الدفاع عن الاهداف والقيم والاقتدار الوطني والقدرات الدفاعية والامنية،لكن ربما هناك تباين في نوع اللهجات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: