رمز الخبر: ۳۷۱۴۹
تأريخ النشر: 15:10 - 14 October 2017
وقال الرئيس الايراني ان ترامب كذب وقال اتهامات غير صحيحة ضد الشعب الإيراني.

عصر ایران - وكالات - أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني "اننا سنحترم الاتفاق النووي ونتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية طالما أن الاتفاق يحقق مصالحنا" لافتا الى انه على الجميع أن يعلم أنه إذا لم يحقق الاتفاق النووي مصالحنا فسنرد عليه بقوة.

حسن روحاني اكد في كلمة القاها قبل دقائق عقب تصريحات ترامب ضد ايران على ان ترامب لا يعلم أن أميركا ساعدت قبل عقود على انقلاب أسقط الحكومة الشرعية في ايران كما بعد انتصار الثورة الإسلامية في ايران سعت واشنطن الى اسقاط الثورة.

واضاف روحاني ان الرئيس الأميركي نسي أن حكومته وقفت إلى جانب صدام في حربه ضد إيران موضحا ان الرئيس الأميركي نسي أن حكومته دعمت قصف القنابل والأسلحة الكيميائية ضد كرد العراق.

وشدد الرئيس الايراني على ان ترامب كذب وقال اتهامات غير صحيحة ضد الشعب الإيراني لافتا الى انه "لقد اتضح لشعبنا أن الحكومة الأميركية تتحرك ضد الشعب الإيراني والشعوب المظلومة بالمنطقة".

وقال روحاني ان اميركا التي استخدمت القنبلة النووية وزودت الكيان الاسرائيلي بالأسلحة النووية غير مؤهلة لوقف الانتشار النووي متسائلا ان الامريكان يقولون انهم قلقون بالنسبة للصواريخ الإيرانية ولكن ماذا بالنسبة للأسلحة التي تعطونها لدول لتلقيها على الشعب اليمني. واكد اننا "سعينا دائماً لتعزيز أسلحتنا الدفاعية ومن الآن سنضاعف ذلك".

وبين انه بعد انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية نسي ترامب أن أميركا سعت لإسقاط الثورة معلنا "لقد اتضح لشعبنا أن الحكومة الأميركية تتحرك ضد الشعب الإيراني والشعوب المظلومة بالمنطقة وان الشعب الإيراني لن ينحني لأي قوة لم يفعل ذلك في الماضي ولن يفعله في المستقبل.

وذكر ان الاتفاق النووي أكثر قوة مما كان يظن ترامب في حملته الانتخابية مشددا الى انه لا يمكن إضافة أي بند أو أي ملاحظة إلى الاتفاق النووي.

وفيما يخص الاجراءات الاميركية ضد حرس الثورة الاسلامية اكد الرئيس روحاني ان الشعب الإيراني كان ومازال يقف مع الحرس الثوري، والحرس يقف مع الشعب وتساءل "من هو الفاسد الحرس الثوري أم الحكومة والقوات المسلحة التي عملت دائماً ضد الشعوب المظلومة في المنطقة. الصواريخ هي لحماية بلادنا وللدفاع عن أنفسنا".

وحول تصريحات المسؤولين الامريكيين قال روحاني ان "ما سمعناه منهم ما هو إلا تكرار للأكاذيب لم نتفاجأ بكلامكم لأننا اعتدنا على هذا منذ 40 سنة ولكنكم عاجزون عن فرض هوة بين الحكومة والشعب في إيران".

وقال الرئيس الايراني اننا سنحترم الاتفاق النووي ونتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية طالما أن الاتفاق يحقق مصالحنا لافتا الى انه على الجميع أن يعلم أنه إذا لم يحقق الاتفاق النووي مصالحنا فسنرد عليه بقوة.

 ظريف: المزاعم والتهديدات والشتائم لن تخيف الشعب الايراني ابداً

وأكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان المزاعم والتهديدات والشتائم لن تخيف الشعب الايراني ابدا.

وفي تغريدة له في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال ظريف ردا على خطاب الرئيس الاميركي دونالد ترامب ضد الشعب الايراني، انه وبغية تعريف كلمة "المتمرد" قارنوا بين مصطلحات ترامب وردّ روحاني.

واضاف، لقد ادرك الجميع بان ترامب عرض صداقته للبيع للذين يقدمون اعلى ثمن. الان عرفنا بانه عمل هذا الشيء بمدى ما يحمله من معرفة جغرافية.

وتابع وزير الخارجية الايراني، ليس مستغربا بان حماة كلمة ترامب الخرقاء حول ايران هي ذات قلاع الديمقراطية في الخليج (الفارسي)؛ السعودية والامارات والبحرين.

وقال ظريف، ان المزاعم والتهديدات والشتائم لن تخيف الشعب الايراني ابدا، وسيكتشف ترامب ذلك في النهاية مثل كل الذين سبقوه. 

فيما اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان ترامب ومن خلال سياساته يدفع اميركا الى الخروج من المجتمع الدولي مؤكدا انه لم يصلح ترامب سياساته ، فعليه ان ينتظر اياما تعيش فيها اميركا العزلة الكاملة.

جاءت تصريحات قاسمي ردا على تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب ضد الشعب الايراني وقال ان ترامب ومن خلال سياساته ونهجه خلال دورته الرئاسية يدفع باميركا نحو الخروج من المجتمع الدولي ويزيد من معارضي سياسات اميركا يوما بعد يوم.

واشار الى رد فعل منسقة السياسة الخارجية فدريكا موغريني وقال ان الرد السريع لموغريني على مزاعم ترامب يبرهن ان المجتمع الدولي واوروبا وسائر الجهات العالمية لايمكنهم مماشاة سياسات ترامب وان لم يبادر ترامب الى اصلاح سياساته فعليه ان ينتظر يوما تعيش فيه اميركا العزلة الكاملة.

 

الكلمات الرئيسة: ايران ، ترامب ، روحاني ، ظريف
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: