رمز الخبر: ۳۷۳۲
وصرح حسيني ان طهران بخصوص الدراسات المزعومه في اطار الشروط المتفق عليها بعد ان ردت علي القضايا المتبقيه وتم حلها قدمت تقييمها حول هذه المزاعم ولهذا فان التعاون بين ايران والوكاله يعتبر المحور الرئيسي لزياره هاينونن لطهران .
قال المتحدث باسم الخارجيه سيد محمد علي حسيني اليوم الاحد في موتمره الصحفي الاسبوعي ان زياره مساعد المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه "اولي هاينونن" لطهران غدا تاتي في اطار التعاون بين ايران والوكاله وتعتبر زياره عاديه.

وجاء‌ت هذه التصريحات علي لسان الناطق باسم الخارجيه ردا علي سوال احد الصحفيين "هل من الصحيح ان زياره هاينونن لطهران تاتي لبحث الدراسات المزعومه وهل من الممكن ان يتم تنظيم مشروع اطار الشروط المتفق عليها للبت في هذه المزاعم "

وصرح حسيني ان طهران بخصوص الدراسات المزعومه في اطار الشروط المتفق عليها بعد ان ردت علي القضايا المتبقيه وتم حلها قدمت تقييمها حول هذه المزاعم ولهذا فان التعاون بين ايران والوكاله يعتبر المحور الرئيسي لزياره هاينونن لطهران .

وردا علي سوال حول طلب الاتحاد الاوروبي بشان التحاق ايران بمعاهده السلامه النوويه اوضح حسيني ان كل انشطه ايران في محطه بوشهر النوويه تقع تحت اشراف الوكاله المباشر وان ايران اخذت كل الامور المتعلقه بالامان والتي تحظي باهتمام الوكاله بعين الاعتبار.

وتابع المتحدث باسم الخارجيه : اضافه علي هذا فان ايران تعتبر من اعضاء معاهده الاعلان السريع للحوادث النوويه وليس لدينااي مشكله من حيث الامان وحفظ السلامه .



ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: