رمز الخبر: ۳۷۴۲۴
تأريخ النشر: 10:02 - 01 November 2017
حين يتضح سبب حدوثه، وهو سبب واضح أي ما حدث بعد الانتخابات عام 2009.

عصر إيران - أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: ان ايران لن تقبل بأي شكل من الأشكال بإعادة المفاوضات في ما يخص أي بند من بنود الاتفاق النووي.

وتقريرا لعصر ايران نقلا عن "ايلنا"، قال علي شمخاني صباح أمس خلال مؤتمر صحفي أقيم في معرض الصحافة الدولي، وردا على سؤال حول تصريحات وزير الدفاع الروسي الذي كان قد قال في لقاء له مع السلطات الإسرائيلية بأن إيران وحزب الله عليهما مغادرة جنوب سوريا: لم اسمع بهذا الكلام من قبل؛ وان إيران وحزب الله ليسا في جنوب سوريه وحسب، بل انهما يتواجدان في كل الاراضي السورية. وان الحكومة الروسية لم تؤيد هذا الكام، ومن المحتمل ان يكون الإلعام الإسرائيلي هو من صرح به.

وفي ما يخص مستقبل التطورات في إقليم كردستان العراق، نظرا الى تنازل حزب البارزاني، أعرب: حاولنا ان نحول دون إجراء الاستفتاء، لأنه لا يصب في صالح إخوتنا الأكراد، إلا أن السيد بارزاني قام بالاستفتاء مستندا على بعض المعلومات الخاطئة، وقد لاقى هذا الاستفتاء أقل ترحيب يمكن في المناطق الجنوبية لإقليم كردستان.

وصرح نائب المرشد الأعلى في المجلس الأعلى للأمن القومي عن إعادة المفاوضات حول البرنامج الصاروخي والاتفاق النووي: ان ايران أثبتت انها ملتزمة فعلا بالاتفاق، كما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذلك ثماني مرات، ولذلك لم نقبل بأي شكل من الأشكال بإعادة المفاوضات في ما يخص أي بند من بنود الاتفاق النووي، كما أننا لا نقبل بإعادة الموافضات أبدا في ما يخص القضايا الدفاعية.

وقال أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي شمخاني في ما يتعلق برفع الإقامة الجبرية: حين يتضح سبب حدوثه، وهو سبب واضح أي ما حدث بعد الانتخابات عام 2009.

وأكد شمخاني على أنهم يستطيعون أن يلتقوا من يشاؤوا، مصرحا: ان كلمة الإقامة الجبرية (الحصر) ليست بالكلمة الصحيحة، والسادة الذين تعنونهم ليسوا في الحصر.

الكلمات الرئيسة: شمخاني ، الاقامة الجبرية ، الحصر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: