رمز الخبر: ۳۷۴۵۶
تأريخ النشر: 09:14 - 04 November 2017

عصر ايران - أصدر الجيش الإيراني بيانا بمناسبة الحادث الذي وقع في ( 13 آبان) 4 نوفمبر/تشرين الثاني، وهو يوم الطالب ويوم مقارعة الاستكبار العالمي.

وأفادت وكالة مهر أن يوم مقارعة الاستكبار مناسبة يمر عن عمرها 38 عاما وقد أصدر الجيش بهذه المناسبة بيانا جاء فيه: "ان هذا اليوم يذكرنا بالملحمة العظيمة للرجال والنساء الذين يصرخون بحب وتفانٍ للامام الخميني (قدس) والثورة الاسلامية نداء مقارعة الاستكبار ومحاربة الظلم وهيمنة دول العالم المتغطرسة وحلفائها الغربيين والاقليميين".

واضاف البيان ان صرخة "الموت لأمريكا" هي رد حاسم على مواقف ترامب السخيفة ضد إيران الإسلامية وبعض المؤسسات الثمينة والثورية مثل الحرس الثوري، والتي تظهر عمق الخداع والكراهية وعجرفة الدول الاستكبارية تجاه الثورة الإسلامية وقلقها واستياءها من الاقتدار والتاثير المتزايدين لجمهورية إيران الإسلامية في المنطقة والعالم. لافتا الى ان الاستكبار سوف لا يجني شيئا سوى الانحطاط والمزيد من العزلة على الساحة الدولية.

وفي ختام البيان جاء ان جميع القادة والمسؤولين الغيارى في الجيش الايراني يحيون ذكرى شهداء 4 نوفمبر/تشرين الثاني الابرار معلنين عن تعازيهم لايام الاربعين الحسينية كما يجددون عهدهم وميثاقهم مع اهداف مفجر الثورة الاسلامية الثورية وضد الاستكبار ملبين دعوة قائد الثورة الاسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي" في اطلاق صرخة "الموت لأمريكا" ، "الموت لإسرائيل".

 

الكلمات الرئيسة: الموت لأمريكا ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: