رمز الخبر: ۳۷۵۳
وقال احد مسؤولي شركة "اينبكس" اليابانية الذي يراس جناح الشركة في هذا المعرض "اننا نسعى بقوة للمشاركة في المشاريع النفطية الايرانية".
عصر ايران – قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية ان الحظر الذي فرض على ايران بضغط من اميركا كانت له نتائج عكسية.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها بمناسبة انعقاد الدورة ال 12 للمؤتمر الدولي للنفط والغاز والبتروكيماويات في طهران ان العقوبات والخوف الغربي المتزايد من التعامل مع ايران وفر فرصا ملائمة للاخرين.

واشارت الى مشاركة نحو 500 شركة اجنبية في هذا المعرض الدولي وقالت ان شركة "جونغ تشنغ" التابعة لشركة النفط الوطنية الصينية اعلنت على سبيل المثال ان احياطي ايران من النفط هائل للغاية وان السوق الايراني ستتوسع في المستقبل.

ونقلت "فايننشال تايمز" عن مندوب هذه الشركة الصينية قوله ان فرصا كبيرا متاحة في ايران ليس بوسع الامريكيين الافادة منها.

واضافت ان العقوبات ادت حتى الى تقرب بعض الشركات النفطية من ايران اكثر فاكثر.

من جهة اخرى قال احد مسؤولي شركة "اينبكس" اليابانية الذي يراس جناح الشركة في هذا المعرض "اننا نسعى بقوة للمشاركة في المشاريع النفطية الايرانية".

وقال ان شركته تجري محادثات ومشاورات مع مسؤولي وزارة النفط الايرانية والوزير نفسه من اجل الحصول على فرص جديدة للمشاركة.

من جانب اخر راى مدير شركة "اس.تو.ام" الهندسية الفرنسية المشاركة في المعرض ان الهدف من المشاركة في المعرض هو مواصلة التواجد في ايران وابقاء الاتصال مع الزبائن والعثور على المزيد من الفرص والمشاريع الجديده.

وتنشط هذه الشركة الفرنسية في مجال معدات وتجهيزات صناعات النفط لاسيما الغاز.

كما اكد مدير قسم بحر قزوين في شركة "غاز دوفرانس" الفرنسية هو تشاورت حرص شركته على مواصلة المساهمة في صناعة الغاز الايرانية.

وقال ان هذه الشركة تنوي مواصلة تعاونها مع ايران كما كان الحال خلال السنوات الخمس الماضية مشيرا الى
ان هذا المعرض يشكل فرصة جيدة للحصول علي المزيد من المعلومات حول ايران.

يذكر ان المؤتمر الدولي ال12 للنفط والغاز والبتروكيماويات قد عقد في طهران في الفترة من 17 اذار/مارس الى 21 نيسان /ابريل بمشاركة اكثر من 1300 شركة محلية واجنبية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: