رمز الخبر: ۳۷۵۵
وقال من الممكن ان يكون‌اي عدوان علينا صدمه لنا ولكن مصير المعتدي سيكون كمصير صدام حسين.
قال القائد العام لجيش الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه اللواء عطاء الله صالحي : سنرد علي‌اي عدوان ضد البلاد وسنقطع‌ايد كل معتدي .

واضاف اللواء صالحي اليوم الاحد في مراسم بدء اول دوره مهنيه لطلبه كليه القياده واركان الجيش : نري التهديدات تاتي من خارج المنطقه واذا واجهنااي عدوان فسنقطع ايدي المعتدين .

وقال من الممكن ان يكون‌اي عدوان علينا صدمه لنا ولكن مصير المعتدي سيكون كمصير صدام حسين.

وتابع صالحي ان الاستعراض الذي قامت به قوات الجيش في اليوم الوطني للجيش في البلاد / يوم ‪ ۱۷‬ابريل /لم يكن استعراضاعسكريا بل كان عرض جزء من قدرات ايران العسكريه في برا وجوا وبحرا.

واشار الي تحليق ‪ ۱۴۰‬طائره حربيه في الايام الاولي من فتره الدفاع المقدس وقال بعد مضي سنين من الحظر والتهديد والاستهلاك الناجم اثرالحرب فان تحليق ‪ ۱۴۰‬طائره من نقطه واحده وقاعده واحده يدل علي اقتدار جيش الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه .

واكد صالحي : ان الجيش الايراني علي اهبه الاستعداد باستخدامه الاسلحه الحديثه التي تصنع اكثرها في داخل البلاد وعلي يد الخبراء المحليين .

واضاف ياتي ذلك في الوقت الذي نري فيه اعداونايضعون افضل الاسلحه تحت تصرف الدول المجاوره ولكن لدينا القدره علي صنع السلاح واستخدامه .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: