رمز الخبر: ۳۷۵۷۶
تأريخ النشر: 15:46 - 08 November 2017

عصر ايران - وكالات - اكد مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون مع الحكومة والشعب السوري في جميع المجالات.

وخلال لقائه رئيس جامعة حلب مساء الثلاثاء قال ولايتي ان دعم ايران لسوريا ليس في المجال الدفاعي فقط بل يمكنه ان يكون في المجالات العلمية واعادة الاعمار ايضا.

واكد: اننا واقفون الى جانب الشعب السوري حتى النهاية في الدفاع عن سيادته ووحدة اراضيه.

واضاف: للاسف ان البعض ذوي النزعة الهمجية بتلقيهم الاوامر من البعض الاكثر همجية منهم سعوا لتدمير الاثار الحضارية في مدينة حلب.

واكد ولايتي الذي يتولي ايضا مسؤولية رئاسة هيئة امناء الجامعة الاسلامية الحرة في ايران بانه من دون توفر الامن لا يمكن تعلم واكتساب العلم والتقدم في المجال التكنولوجي، داعيا الى تعزيز التعاون بين الجمهورية الايرانية وسوريا في جميع المجالات السياسية والاقتصاديبة والدفاعية والعلمية والثقافية.

من جانبه، اشار رئيس جامعة حلب مصطفى افيوني الى ان هذه الجامعة تضم 21 كلية واكاديمية ويدرس فيها الان 120 الف طالب جامعي وقال ان الجامعة لم تغلق حتى ليوم واحد خلال اعوام الحرب السبعة.

ودعا الى تعزيز التعاون بين جامعة حلب والجامعة الاسلامية الحرة، وفي الختام تم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون بين الجانبين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: