رمز الخبر: ۳۷۵۷۸
تأريخ النشر: 09:45 - 12 November 2017

عصر ايران - وكالات - أدان المتحدث باسم وزارة الخارجیة الايرانية بهرام قاسمی تصریحات الرئیس الفرنسی ایمانویل ماکرون خلال زیارته إلی منطقة الخلیج الفارسی.

وأعرب قاسمی عن أسفه إزاء تصریحات الرئیس الفرنسی حول إیران مؤکدا علی أننا نتوقع من فرنسا أن لا تتأثر بإشارات خاطئة ترسلها بعض الدول المطلة علی الخلیج الفارسی ضد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وأن تنظر إلی التطورات فی منطقة الشرق الاوسط الحساسة والخلیج الفارسی بنظرة موضوعیة ومنصفة.

وصرح بأن الرئیس الفرنسی و سلطات البلاد یعلمون جیدا بأن توجیه هذه التهم ضد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة یتعارض مع الحقائق الموجودة خلال العقود الأخیرة فی المنطقة ونعتقد بأن التصرفات المسؤولة تتطلب أن تقوم فرنسا باقناع حلفائها فی الخلیج الفارسی لاتباع سیاسات واتجاهات منطقیة.

وشدد علی أننا کررنا مرارا بأنه لایمکن إعادة إجراء المفاوضات حول الإتفاق النووی وإضافة ملفات أخری إلیه کما تکون فرنسا علی علم بموقف إیران الحاسم حیال شؤونها الدفاعیة وعدم إمکان إجراء المفاوضات حولها مشیرا إلی ضرورة الإهتمام بتقاریر منظمة الأمم المتحدة حیال أسباب حدوث الکارثة الإنسانیة فی الیمن وعدم التزام الصمت حیال جرائم السعودیة فی البلاد وقصف المناطق المأهولة وقتل النساء والأطفال والأبریاء دون الوقف مؤکدا علی أن هذا الصمت یعطی الضوء الأخضر لإستمرار الجرائم ضد الإنسانیة ونتوقع من الحکومة الفرنسیة أن تجبر حلفائها فی المنطقة علی وقف الحرب بصورة عاجلة وتحقیق وقف إطلاق النار.

 

الكلمات الرئيسة: ايران ، فرنسا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: