رمز الخبر: ۳۷۷۹
اتضح للاجهزة الامنية الايرانية من خلال دراسة الجسم المجهول الذي اكتشف وجوده قبل فترة في المياه الايرانية بان هذا الجسم هو جهاز ارسال والتقاط استخباراتي اميركي.
عصر ايران- اتضح للاجهزة الامنية الايرانية من خلال دراسة الجسم المجهول الذي اكتشف وجوده قبل فترة في المياه الايرانية بان هذا الجسم هو جهاز ارسال والتقاط استخباراتي اميركي.

وفي اواخر شهر اذار/مارس الماضي شاهد رجال خفر السواحل الايرانيون جسما مجهولا عائما على سطح الماء عندما كانوا يقومون باعمال الدورية في مياه بوشهر (جنوب ايران) اذ تم نقل هذا الجسم ودراسته من قبل الخبراء ليتضح بان هذا الجسم قادر على التقاط الصور ونقلها بشكل متزامن الى جهاز التقاط اخر وبعبارة اخرى فان اجهزة الاستخبارات الامريكية تقوم بالتجسس بهذه الطريقة على التجهيزات العسكرية والدفاعية الايرانية لاسميا في مياه بوشهر حيث توجد اكبر محطة نووية ايرانية.

وهذا يضاف الى الحالات الاخرى التي تم فيها الكشف عن اجسام مجهولة في الجو والارض والمياه الايرانية حيث تمكن الخبراء الامنيون هذه المرة من كشف تفاصيل اكثر عن عمل هذا الجسم او الدولة المصنعة له (اميركا).

يذكر ان التحقيقات والتحريات مستمرة للعثور على جهاز الالتقاط الرئيسي الذي هو بالتاكيد في حوالي المكان الذي تم فيه كشف هذا الجسم المجهول.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: