رمز الخبر: ۳۷۸۲۴
تأريخ النشر: 15:05 - 04 December 2017

عصر إيران - أكد ممثل حركة المقاومة الاسلامية "حماس" في ايران خالد قدومي ان اي مشروع وقرار ليس بامكانه ان يطرأ ادنى تغيير في الطبيعة الفلسطينية والعربية والاسلامية لمدينة القدس.

وفيما يتعلق باحتمال الاعتراف رسميا بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني من قبل الرئيس الامريكي دونالد ترامب قال القدومي في تصريح لوكالة تسنيم: اذا قام الرئيس الامريكي باعلان مدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني المحتل فان هذه القضية ستكون اعتداء سافرا من قبل الحكومة الامريكية على مكانة هذه المدينة ونحن نحذر ازاء ذلك.

ولفت ممثل حماس الى ان هذا الاجراء الامريكي يعد انتهاكا صارخا للقرارات والقوانين الدولية والذي يصف القدس مدينة محتلة واضاف: ان الحكومة الامريكية تسعى من خلال هذا القرار ان تضفي طابعا شرعيا لاحتلال مدينة القدس ورفض انتمائها الى الفلسطينيين و العالم العربي والاسلامي.

وأكد القدومي ان هذا القرار المحتمل للرئيس الامريكي ياتي في سياق مواصلة انتهاج سياسة تهويد القدس مطالبا الشعب الفلسطيني بمواجهة هذا الامر بكل قواه واحباط هذه المؤامرة من خلال اتساع رقعة انتفاضته.

ودعا ممثل حركة المقاومة الاسلامية "حماس" في ايران الشعوب والحكومات العربية والاسلامية والاحرار في العالم الى اداء واجباتها ومسؤولياتها والحيلولة دون تطبيق هذا القرار الامريكي، مطالبا المجتمع الدولي بعدم السماح للحكومة الامريكية بانتهاك القرارات والقوانين الدولية من خلال هذا القرار وهذه الخطوة وتهديد الامن الاقليمي والدولي بالخطر.

 

الكلمات الرئيسة: حماس ، القدس ، ترامب
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: