رمز الخبر: ۳۷۸۴۳
تأريخ النشر: 10:55 - 05 December 2017

عصر ايران - وكالات - قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان الارهاب لم يهدد المنطقة وحسب بل العالم كله وكل من يرغب بالامن يجب ان يكون ممتنا للمقاتلين الذين حاربوه.

وقال الرئيس الرئيس روحاني في كلمة القاها صباح اليوم الثلاثاء في افتتاح الدورة الـ31 للمؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية في طهران ان العراقيين والسوريين واللبنانيين وكل من يحارب الارهاب فرحون اليوم بانتصارهم على مؤامرة الارهاب.

واضاف: في العام الماضي باركنا تحرير حلب وقلنا ان اجتماعنا القادم سيشهد تحرير المناطق من الارهاب وهذا ما حصل.

وصرح الرئيس روحاني ان اميركا هي من اسست القاعدة في افغانستان ونشرتهم في المنطقة والجميع يعلم من قدم لهم الدعم مؤكدا ان اميركا والصهاينة هم من اسسوا الارهاب وارسلوهم لقتل الشعوب والكل يعلم بذلك.

واشار الى عداء شعوب المنطقة للكيان الصهيوني وقال ان شعوب المنطقة لن تسمح ابدا بنسيان العداء الصهيوني مؤكدا ان الامر المحزن ان بعض دول المنطقة تعقد علاقات كريهة مع كيان الاحتلال.

وتابع: ان الخطوة المشؤمة الاولى التي قاموا بها هي قتل الناس في العراق وسوريا وهدموا الاثار وهدروا الدماء.

وصرح الرئيس روحاني: انهم يرسمون مخططا لايران والمنطقة بعد ان شاهدوا تطورها.

وتابع : عندما تجاوزنا المشاكل الداخلية في ايران بعد الثورة قاموا بتحريض حزب "صدام" لشن حرب على ايران.

 

الكلمات الرئيسة: روحاني ، اميركا ، الصهاينة ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: