رمز الخبر: ۳۷۸۷۲
تأريخ النشر: 12:27 - 09 December 2017

عصر ايران - وكالات - أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران ان العالم الاسلامي يواجه الآن اختبارا صعبا مع اعلان ترامب عن الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني مايتطلب من البلدان الاسلامية سحب سفراءها من واشنطن كخطوة اولى.

وقال محسن رضائی، فی تصریح ادلى به للصحفیین عقب اجتماع مجمع تشخیص مصلحة النظام یوم السبت، ان الاسلوب الآخر حول ممارسة الضغوط على امیرکا یتمثل بخفض انتاج النفط وعرضه فی الاسواق بهدف التراجع عن قرارها والغاءه تماما ولیس تأجیله فقط.

واضاف، ان خطوة ترامب هذه تؤکد صواب موقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة القائم على عدم امکانیة التفاوض مع الاعداء بل ان الاسلوب الوحید لاستعادة الحق منهم یتمثل بالمقاومة فحسب.

ووصف امین مجمع تشخیص مصلحة النظام خطوة ترامب هذه بقرع لطبول الحرب حملة حربیة ضد المسلمین والفلسطینیین.

وعدّ هذا التصرف بانه یسفر عن انعدام الأمن وزعزعته فی المنطقة، ووصفه بالمغامرة الواضحة، و"قد شهدنا انتفاضة کبرى فی المنطقة خلال ال 24 ساعة الماضیة".

 

الكلمات الرئيسة: محسن رضائي ، امريكا ، القدس
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: