رمز الخبر: ۳۷۹۵۲
تأريخ النشر: 12:20 - 16 December 2017
على ما يبدو انه لا أحد يريد الوقوف الى جانب قرارات ترامب سوى القادة الإسرائيليين وبعض الدول العربية.

عصر إيران - حين تسلم ترامب الحكم كان الجميع يعرف ان هناك عالما جديدا ينتظرهم. لقد تحدث ترامب خلال الإعلانات الانتخابية بما جعله مختلفا عن كل الدبلوماسيين الامريكيين من قبل.

فلقد اتخذ ترامب قرارات غريبة وعجيبة بحجم ما اتخذه كل قادة أميركا. قرارات حار واستغرب العالم منها.

وأحد قراراته الغريبة هذه هو الاعتراف مؤخرا بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى هذه المدينة.

وعلى ما يبدو انه لا أحد يريد الوقوف الى جانب قرارات ترامب سوى القادة الإسرائيليين وبعض الدول العربية.

ان قرارات ترامب تظهر انه لا يفقه بأنه اليوم رئيس لأي بلد؟ تعتقد كثير من البلدان سواء في الشرق او الغرب ان أمريكا هي البلد الأكبر في العالم، والقرارات التي تتأخذها هي قرارات لكل العالم.

غير ان ترامب لا يعترف بالقدرة العالمية لأمريكا، ويرى ان حضور الولايات المتحدة في كثير من الاتفاقيات العالمية لا يصب ابدا في مصالح هذا البلد.

وقد يصح القول ان ترامب يضرب اليوم وبفأس "عدم معرفة المعادلات الدولية" على كل ما أنجزه أسلافه.

ويبدو أن الكل في العالم ينتظر نهاية عصر ترامب الذي يسوق العالم الى الأزمات العالمية. فحين تسلم ترامب الحكم كان الجميع يعرف ان هناك عالما جديدا ينتظرهم. فلقد تحدث ترامب خلال الإعلانات الانتخابية بما جعله مختلفا عن كل الدبلوماسيين الامريكيين من قبل.

الكلمات الرئيسة: ترامب ، أميركا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: