رمز الخبر: ۳۷۹۶۲
تأريخ النشر: 10:11 - 17 December 2017
أضافت "لدينا أدلة على أن الصاروخ الذي استهدف مطاراً مدنياً في الرياض هو صاروخ إيراني".

 عصر إيران - وكالات - ادعت المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هيلي ان "سلوك إيران في الشرق الأوسط يزداد سوءاً ويؤجج الصراعات بالمنطقة"، مطالبة بـ "محاسبة إيران على فعلها في مجلس الأمن".

وأضافت في مؤتمر صحفي لها "لدينا أدلة على أن الصاروخ الذي استهدف مطاراً مدنياً في الرياض هو صاروخ إيراني، فالسعودية وحلفاء آخرون أمدّونا بالأدلة على استخدام أسلحة إيرانية في الاعتداء على الرياض وغيرها، كما إن إيران قدمت الأسلحة للحوثيين وهذا يتكرر في لبنان والعراق وسوريا".

وتابعت "سنبدأ بالتشاور مع أعضاء مجلس الأمن والعمل مع البنتاغون للتصدي لأعمال إيران، كما نريد تأسيس تحالف دولي لمواجهة سلوك إيران"، لافتةً إلى أنه "إذا لم يوضع حداً لإيران ستتكرر التجربة الكورية ولن نسمح لذلك بأن يحصل".

المندوبة الأميركية ادعت ايضا ان "الأسلحة المعروضة في قاعدة أميركية تظهر انتهاك إيران الصارخ لقرارات الأمم المتحدة".

وعلى الفور، ردّت بعثة إيران في الأمم المتحدة على تصريحات هايلي قائلةً إن "الأسلحة التي عرضتها المندوبة الأميركية نيكي هايلي مزيفة".

وتابعت البعثة قولها إن "إتهام هايلي لطهران غير مسؤول واستفزازي ومدمّر".

الأمم المتحدة تنفي وجود أدلة قاطعة على مصدر الصواريخ التي أطلقت على السعودية

وأعلنت الأمم المتحدة عن غياب أدلة قاطعة تحدد مصدر صنع الصاروخين اللذين تم إطلاقهما سابقا على السعودية من اليمن، وذلك خلافا لما أعلنته الولايات المتحدة والسعودية.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في مؤتمر صحفي عقده بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، إن "التقرير الذي قدمه الأمين العام إلى مجلس الأمن الدولي هو نصف سنوي بشأن مدى تنفيذ قرار المجلس رقم 2231 المتعلق ببرنامج طهران النووي".

وأضاف حق أن "هذا التقرير يقدم تحليلا بشأن الصواريخ التي تم إطلاقها من اليمن على السعودية ولا أدلة قاطعة تحدد مصدر صنع تلك الصواريخ".

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن موعد إعلان "الأدلة القاطعة لمصدر صنع الصواريخ"، قال: لا تزال لجنة الخبراء تدرس ذلك.

وزير الحرب الأميركي: ليس لدينا اية نية للرد عسكريا على ايران

أكّد وزير الحرب الأميركي جيم ماتيس، ان بلاده لا تعتزم اطلاقا الرد عسكريا على ايران، مشددا على ان الرد الاميركي لن يتعدى الاطار الدبلوماسي.

جاء ذلك في اطار المسرحية التي روجت لها المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هيلي من ان "سلوك إيران في الشرق الأوسط يزداد سوءا ويؤجج الصراعات بالمنطقة".

وقال الوزير الاميركي للصحافيين "عسكريا، كلا" الولايات المتحدة ليست لديها اي نية للرد بهذه الطريقة على ايران، وذلك غداة اعلان السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي ان الصاروخ الذي اطلقه اليمنيون على السعودية الشهر الفائت هو من صنع ايراني، في اتهام سارعت طهران الى نفيه.

ظريف: اللعب بالحقائق والمستندات لا تستطيع أن تغطي على مشاركة أمريكا في الجرائم الحربية ضد اليمن

أشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إلى تقرير عن حقائق الحرب في اليمن وقال أن: ان هذه الحقائق تؤكد أن الحقائق والوثائق المزعومة ليس لها مكان في العلاقات الدولية.

واشار ظريف إلى تقرير يؤثق انتهاكات الحرب والعدوان السعودي - الامريكي إلى اليمن وأكد ان هذه الحقائق تؤكد أن الحقائق والوثائق المزعومة ليس لها مكان في العلاقات الدولية.

وفي تغريدة اخرى في تويتر قال ظريف أن اللعب بالحقائق والمستندات (الحقائق الملفقة والوثائق المفبركة) لا تستطيع أن تغطي على مشاركة أمريكا في الجرائم الحربية ضد اليمن.

 

الكلمات الرئيسة: ایران ، نیکی هایلی ، الیمن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: