رمز الخبر: ۳۸۰۰۴
تأريخ النشر: 11:56 - 18 December 2017

عصر ايران - استنكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" العملية الارهابية التي استهدفت كنيسة في مدينة "كويته" الباكستانية.

وأفادت وكالة مهر أن قاسمي أدان العملية الإرهابية التي ضربت إحدى الكنائس بمدينة "كويته" الباكستانية، معتبرا أنها عملية إجرامية وعمياء استهدفت المدنيين الأبرياء.

وأعرب قاسمي عن تعازيه للحكومة والشعب الباكستاني وتضامنه مع ذوي ضحايا هذه العملية الاجرامية قائلا: أن فلول وبقايا الارهاب التكفيري – الصهيوني الذي ظهر بدعم من قبل بعض الدول الإقليمية وغير الاقليمية في منطقة الشرق الاوسط وهزم في العراق وسوريا، باتت تنتشر في مختلف أرجاء المنطقة والعالم، لتمارس الارهاب والقتل وسفك الدماء ضد الابرياء المنتمين لمختلف الأديان والمذاهب في مختلف ارجاء العالم، مضيفا أن هذا التنظيم يحاول في فترة ما بعد هزيمته أن يبث الرعب والخوف والتفرقة بين الشعوب من خلال تنفيذ عمليات ارهابية عمياء ومتفرقة دون تحديد الهدف.

وأكمل الناطق باسم الخارجية، أنه رغم دحر اكبر جماعة ارهابية في العالم، بواسطة عزيمة الشعوب وارادتهم الصلبة، والتي تم دعمها من قبل الحاقدين تحاول فلول هذه الجماعات أن تحافظ على إبقاء الفكر التكفيري حيا من خلال تنفيذ هكذا اعمال، لتبقى المنطقة بحالة الفوضة وعدم الاستقرار

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: