رمز الخبر: ۳۸۰۱
وأفاد مراسل وكالة للأنباء ان العميد جزائري أدلى بتصريح عشية الذكرى السنوية للهزيمة العسكرية الاميركية في صحراء طبس الايرانية في الـ 25 من نيسان/ابريل عام 1980, معتبرا ان أي عملية أخرى مماثلة محكومة عليها بالفشل والهزيمة المجددة لأميركا.
أكد المساعد الثقافي والإعلامي لرئيس الأركان العامة للقوات المسلحة العميد مسعود جزائري أن اي تهديد ضد ايران محكوم عليه بالفشل كما حصل في حادثة صحراء طبس عام 1980.


وأفاد مراسل وكالة للأنباء ان العميد جزائري أدلى بتصريح عشية الذكرى السنوية للهزيمة العسكرية الاميركية في صحراء طبس الايرانية في الـ 25 من نيسان/ابريل عام 1980, معتبرا ان أي عملية أخرى مماثلة محكومة عليها بالفشل والهزيمة المجددة لأميركا.

وتطرق العميد جزائري الى المؤامرات الفاشلة التي حاكتها اميركا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في الأعوام الأولى من تأسيسها, قائلا "ان الشيطان الكبير بدأ العدوان على ايران في الـ 25 من نيسان/ابريل عام 1980 من خلال تخطيطه لعمليات معقدة شاركت فيها العديد من طائراته ومروحياته العسكرية, الا ان التخطيط والبرمجة الدقيقة والتوقعات المحسوبة وامتلاك التجهيزات والعدد الكاملة ووجود القوة النخبة المدربة تدريبا جيدا, قد واجه فشلا ذريعا وهزيمة نكراء أمام الإرادة الإلهية في صحراء طبس, وفي الواقع تذكرنا هذه الحادثة بهجوم جيش ابرهة الحبشي (أصحاب الفيل) على الكعبة المشرفة وتدميره بالطيور الأبابيل التي تمثل القوات الغيبية التي أرسلها الحق تبارك وتعالى".

واشار المساعد الثقافي والإعلامي لرئيس الأركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الدور المصيري الذي يؤديه الإنسجام الاجتماعي والوحدة الوطنية اللتان يتمتع بهما الشعب الايراني في إحباط مؤامرات وتهديدات نظام الهيمنة في واشنطن, مبينا ان التصدي لنظام الهيمنة إقليميا ً وعالميا ً يمثل احد المبادئ السامية التي يؤمن بها الشعب الايراني الأبي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: