رمز الخبر: ۳۸۰۱۹
تأريخ النشر: 09:45 - 19 December 2017

عصر إيران - أشار أمين المجلس الاعلى للامن القومي الإيراني علي شمخاني إلى أن يقظة أبناء المنطقة افشلت مؤامرة انفصال كردستان عن العراق في المهد.

وأفادت وكالة مهر  أن شمخاني صرح اليوم خلال جولته في محافظة كردستان بأن أهالي كردستان تمكنوا من معرفة أعدائهم بشكل صحيح في أوج الدعاية الكاذبة التي قادها الاعداء في المنطقة ضد الثورة الاسلامية، مشيداً بشهداء المحافظة وتضحياتها، ومؤكداً أن المحافظات الحدودية تشكل سداً منيعاً يقف في وجه تغلغل الاعداء.

وأشار شمخاني إلى الصفات التي يحلى بها أبناء محافظة كردستان من روح الشجاعة والسعي الحثيث ومحبة الوطن والتمسك بهويتهم الاسلامية والايرانية، مشيراً إلى تصديهم للمؤامرات التي استهدفت البلاد وحاولت زرع الفتن بين أبناءه لتفرقهم مضيفاً أن أن يقظة أبناء المنطقة افشلت مؤامرة انفصال كردستان عن العراق في المهد.

وأردف شمخاني أن المنطقة تشهد اليوم فصلاً جديداً بعد القضاء على داعش الإرهابية، يتشارك فيه ابناء المنطقة بناء مستقبلها، منوهاً إلى خطورة وضع آلاف الصواريخ والاسلحة الممنوعة الامريكية بيد السعودية والامارات حيث يقتل فيها أبناء اليمن الابرياء ويشردهم يومياً.

وأوضح شمخاني أن ايران دخلت سوريا بناءاً على طلب قانوني من الحكومة السورية وستبقى فيها حتى القضاء كل المجموعات الإرهابية، مؤكداً أن مزاعم الكيان الصهيوني وغيره لن تؤثر على قرارات الجمهورية الاسلامية الايرانية ومتابعتها لمصالها الوطنية والامنية في المنطقة.

واعتبر شمخاني الخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبته الولايات المتحدة بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني حرك النهضة في الشارع الاسلامي من جديد ودعاه إلى الاتحاد، لافتاً إلى أن فلسطين هي القضية الأهم في العالم الاسلامي ومحور وحدة المسلمين قبالة العدو الصهيوني.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: