رمز الخبر: ۳۸۰۶۶
تأريخ النشر: 12:42 - 22 December 2017

عصر ايران - وكالات - اكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي ان طهران لن تجري اية مفاوضات مع اميركا حول النووي والشؤون السيادية.

وقال بهروز کمالوندي، في تصريح صحفي لوكالة انباء الصين، ان باب الحوار مفتوح الا ان ذلك لايشمل الشؤون السيادية والنووي.

واضاف، ان الاتفاق النووي الذي تم التوقيع عليه منذ عام 2015 يلزم الجانبين بالتعهدات وعلى الجميع تنفيذها.

وتابع: ان جميع الاطراف المعنية والسياسيين والدبلوماسيين من مختلف البلدان بذلوا جهودهم على مدى عدة اعوام للتوصل الى الاتفاق النووي.

ونوه الى ان هذا الاتفاق لايخلو من الاشكاليات وليس مثاليا لكن الافضل لاميركا الالتزام بالاتفاق ووقف الاطماع.

وحذّر اميركا من مغبة اعادة فرض الحظر على ايران "حيث ان طهران سترد بحزم على مثل هذه الخطوة".

ولفت الى ان تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكدت التزام ايران بجميع تعهداتها في الاتفاق النووي وعلى اميركا الالتزام بتعهداتها ايضا وان لاتضع العقبات على مصالح ايران.
واشار الى ان اميركا انتهكت بعض بنود الاتفاق النووي، "ونحذر من مغبة فرض حظر على ايران".
واكد كمالوندي، انه مادامت الاطراف الاخرى ملتزمة بتنفيذ الاتفاق فان ايران ستتصرف بشكل مماثل.

الكلمات الرئيسة: ايران ، امريكا ، النووي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: