رمز الخبر: ۳۸۰۷
وقد رفض منافس كلينتون على ترشيح الحزب الديمقراطي السيناتور باراك اوباما تصريحات كلينتون و"لغتها الرنانة" ووصفها بأنها استعراضية.
حذرت المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الاميركية السيناتور هيلاري كلينتون امس الثلاثاء من أنها إذا وصلت الى البيت الابيض فانها ستأمر الجيش الأميركي "بالمحو الكامل" لايران لو شنت طهران "هجوما نوويا" على كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وفي مسعى لكسب تأييد اللوبي اليهودي لمساعدتها على إحياء فرصتها الضئيلة لمواصلة السباق الرئاسي، قالت كلينتون في حوار مع محطة "ايه بي سي" التلفزيونية الاميركية: أريد ان يعرف الايرانيون انه اذا اصبحت رئيسة فسنهاجم إيران إذا هاجمت إسرائيل.

واضافت: بغض النظر عن مستوى التطور الذي يمكن أن يكونوا (الايرانيين) قد وصلوا اليه في برنامج أسلحتهم النووي خلال العشر سنوات القادمة، فانه سيكون بامكاننا محوهم تماما.

وقد رفض منافس كلينتون على ترشيح الحزب الديمقراطي السيناتور باراك اوباما تصريحات كلينتون و"لغتها الرنانة" ووصفها بأنها استعراضية.

وقال اوباما في مقابلة منفصلة مع إيه بي سي: أحد الاشياء التي شاهدناها خلال الاعوام الاخيرة هو استخدام مجموعة من الخطب الرنانة، فكلمات مثل "يمحو" لا تتمخض فعليا عن نتائج جيدة، ولذلك فإني لست مهتما بالاستعراض، مؤكدا في الوقت نفسه انه سيرد "بقوة وبسرعة" على اي "هجوم ايراني" ضد اسرائيل او اي حليف آخر للولايات المتحدة.

هذا، وقد نفت طهران مرارا الاتهامات الغربية لها بانها تحاول حيازة اسلحة نووية، واكدت مرارا سلمية وشفافية برنامجها النووي، الامر الذي تثبته تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية وحتى تقارير اصدرتها الاستخبارات الاميركية مؤخرا، في وقت يتغاضى الغرب عن الترسانة النووية الضخمة التي يمتلكها كيان الاحتلال الاسرائيلي والتي تشكل تهديدا لامن المنطقة برمتها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: