رمز الخبر: ۳۸۲۰۱
تأريخ النشر: 15:19 - 27 December 2017
هنالك في داخل البلاد من يفعل ما يفعله العدو وهو تيئيس الشعب وتوجيه التهم والاكاذيب المفضوحة.

عصر ايران - وكالات - أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بان اميركا هي عدونا الرئيس وادارتها من اكثر الحكومات فسادا وظلما في العالم.

وقال خلال استقباله اليوم الاربعاء اعضاء مجلس التنسيق للاعلام الاسلامي في انحاء البلاد، ان الاميركيين دعموا الارهابيين وداعش ما استطاعوا، ومازالوا يدعمون داعش وامثال دعش التكفيريين سرا. لقد دعموا الدكتاتوريين وشاه ايران ومازالوا يدعمون آل سعود والانظمة الظالمة في المنطقة، ويدعمون المجرمين الذي يرتكبون المجازر في فلسطين واليمن.

واشار الى الممارسات التعسفية لعناصر الشرطة الاميركية الذين يقتلون النساء والاطفال والشباب السود بلا مبرر ومن ثم تتم تبرئتهم في المحكمة ! . هذا هو جهازهم القضائي ومن ثم يستشكلون على اجهزة القضاء في الدول الاخرى ومنها ايران.

واكد قائد الثورة الاسلامية، ضرورة التوقع بما يريد العدو ان يفعله وقال، اليوم لا حاجة للتكهن، فآلاف مدافع الكذب منهمكة اليوم باطلاق الأكاذيب ضد الشعب الايراني بغية إضعاف ارادته وجعله يشعر باليأس والتشاؤم والاحباط.

واعرب عن الاسف لان هنالك في داخل البلاد من يفعل ما يفعله العدو وهو تيئيس الشعب وتوجيه التهم والاكاذيب المفضوحة التي تختلق الاعداء واضاف، ان هؤلاء لا تقوى لهم ومن يفعل فعل العدو في الداخل لا تقوى له. ان هؤلاء دينهم ممارسة الالاعيب السياسية وليست سياستهم دينهم.

وقال، ان هؤلاء يسرون العدو بثمن تيئيس الشعب خاصة جيل الشباب، ومنهم من يمتلكون جميع الامكانيات الادارية، اليوم او بالامس، وياتون الان ليتقمصوا دور المعارضة.

واكد قائد الثورة الاسلامية ضرورة النقد المنصف والعقلاني والمسؤول وليس توجيه الاتهامات جزافا لهذا وذاك واضاف، ان النقد يختلف عن توجيه الاتهام الباطل وتكرار كلام العدو.

واعتبر يوم 30 ديسمبر بانه يوم عظيم جاء دفاعا عن القيم والدين واضاف، لقد صمدنا هنالك دفاعا عن مبدا الانتخابات.

 

الكلمات الرئيسة: قائد الثورة ، العدو ، امريكا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: