رمز الخبر: ۳۸۲۸
وكانت الحكومة الباكستانية المنتخبة حديثا اعلنت رغبتها في توقيع اتفاق سلام مع الجماعات المسلحة المنتشرة في المناطق القبلية شمال البلاد، وهو اعلان اثار حفيظة الولايات المتحدة الاميركية.
قال مسؤول حکومي باكستاني الخميس، ان بيت الله محسود زعيم ما يعرف بطالبان باكستان امر اتباعه بالکف عن شن هجمات على باکستان بعد ان بدأت الحکومة الجديدة محادثات سلام مع الجماعة.

وكانت الحكومة الباكستانية المنتخبة حديثا اعلنت رغبتها في توقيع اتفاق سلام مع الجماعات المسلحة المنتشرة في المناطق القبلية شمال البلاد، وهو اعلان اثار حفيظة الولايات المتحدة الاميركية.

وجاء هذا النداء الذي ورد في منشور بينما عبرت واشنطن عن قلقها من المفاوضات الجارية بين حليفتها الاساسية فيما يسمى الحرب على الارهاب باکستان وجماعة طالبان.

ويدعو محسود في المنشور الذي وزع منذ الاربعاء على عدد من اقاليم المنطقة القبلية شمال غرب باکستان "مقاتلي جماعة طالبان في باکستان الى وقف الهجمات على قوات الامن" و "انه يأمرهم بالاذعان لاوامره ومن ينتهکها ستجرى معاقبته علانية".

وجاء هذا المنشور بعد يوم من تقارير اعلامية تشير الى أن الحکومة الباکستانية الجديدة أعدت مسودة اتفاق سلام سيجرى التوقيع عليه قريبا مع طالبان باكستان في منطقة جنوب وزيرستان القبلية المضطربة قرب الحدود مع أفغانستان التي يتحصن فيها محسود مع آلاف من اتباعه.

ويعتقد أن محسود لديه علاقات وثيقة مع شبکة القاعدة وألقي باللوم عليه أيضا لاصدار أوامر باغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو في 27 کانون أول/ديسمبر الماضي حيث يقود حزب الشعب الباکستاني، الذي کانت تترأسه بوتو، الآن الحکومة في أعقاب الانتخابات التي جرت في شباط/فبراير الماضي.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: