رمز الخبر: ۳۸۳۱۱
تأريخ النشر: 09:43 - 03 January 2018

عصر إيران - وكالات -  وصفت منسقة السياسة الخارجية بالإتحاد الأوروبي 'فيدريكا موغريني' في تقرير عملها السنوي للعام 2017، الدفاع عن الإتفاق النووي خلال هذا العام بـ'اللحظات الصعبة' لمبدأ 'التعددية' وأكدت، ان هذا الإتحاد سيواصل جهوده لتنفيذ الإتفاق النووي من قبل كافة الأطراف خلال العام 2018.

وكتبت موغريني في تقرير عملها السنوي للعام 2017 الذي نشرته على موقعها الإلكتروني الخاص، انه 'خلال العام 2017 وبعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قراره لعدم تأييد الإتفاق النووي مع إيران للمرة الثانية قد واجه مبدأ التعددية لحظات صعبة.

كما أشارت الى البيان الذي نشرته آنذاك في رد فعلها على قرار ترامب، وكذلك ترؤسه اجتماع اللجنة المشتركة للإتفاق النووي بنيويورك في سبتمبر وأضافت، اننا أكدنا خلال تلك الجلسة مرة أخري ان إيران في حال تنفيذ الاتفاق النووي وان هذه القضية قد أيدتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتسع مرات.

وتابعت موغريني، ان الإتحاد الأوروبي بوصفه سلطة جديرة بالثقة ومتعددة الأطراف سيتابع عمله في سبيل تنفيذ الإتفاق النووي من قبل كافة الأطراف.

وكان قرار أميركا بشأن عدم تأييد إلتزام إيران بالإتفاق النووي المعلن في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2017 قد واجه ردود أفعال معارضة من قبل الأطراف الأخري للإتفاق النووي والإتحاد الأوروبي بحيث ان منسقة السياسة الخارجية بالإتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني ووزراء الشؤون الخارجية لكافة القوى العالمية الكبرى المشاركة في الإتفاق النووي أكدوا مرارا على جدوي الإتفاق النووي وضرورة الحفاظ عليه واستمرار الإلتزام به من قبل كافة الأطراف.

وخلال الجلسة الأخيرة للجنة الإتفاق النووي المشتركة التي عقدت في 13 ديسمبر 2017 في فيينا، قال مساعد وزير الخارجية الإيراني 'عباس عراقجي' في ختام هذا الإجتماع، 'ان كافة أعضاء السداسية الدولية عبروا بصورة صريحة وشفافة عن معارضتهم لأميركا وأكدوا ان على أميركا تنفيذ كافة التزاماتها بصورة دقيقة وكاملة.

 

الكلمات الرئيسة: الاتفاق النووی ، موغيريني
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: