رمز الخبر: ۳۸۳۲۴
تأريخ النشر: 10:25 - 03 January 2018
الرئاسة الفرنسية أعلنت عن تأجيل زيارة لو دريان إلى طهران بعد اتصال مع الرئيس الإيراني.

عصر إيران - وكالات - أعلن مكتب الرئاسة الفرنسية تأجيل زيارة وزير الخارجية لو دريان إلى طهران التي كانت المقررة نهاية هذا الأسبوع إلى موعد لاحق.

أعلنت الرئاسة الفرنسية عن تأجيل زيارة لو دريان إلى طهران بعد اتصال مع الرئيس الإيراني.

حيث أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اتصال مع نظيرة الفرنسي إيمانويل ماكرون على التعاون الثنائي والاقليمي والدولي بين البلدين بما يخدم تعزيز السلام والامن بالمنطقة، فيما ثمن ماكرون دور فيلق القدس في القضاء على "داعش".

وأعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من جانبه عن قلقله لما يجري في ايران والخسائر التي وقعت خلال الايام الستة الماضية، داعياً ايران لاحترام "حق" ابداء الرأي والاحتجاجات.

وطالب رئيس الجمهورية الايرانية  خلال اتصال هاتفي ليل الثلاثاء مع نظيره الفرنسي باريس باداء واجبها في التصدي للارهابيين الناشطين على اراضيها.

وانتقد في هذا الاتصال قيام جماعة ارهابية بنشاطات في باريس (مجاهدي خلق) ضد الشعب الايراني و تحريك وتشجيع الشعب على العنف في ايران وقال: نتوقع من الحكومة الفرنسية ان تؤدي واجبها القانوني ازاء هذه الزمرة الارهابية في اطار مكافحة الارهاب والعنف.

واشار الى ضرورة بذل الجهود لانهاء حصار الشعبين السوري و اليمني وايضا ايصال المساعدات الانسانية للاهالي والجرحى في هذه المناطق مؤكدا ضرورة مواصلة الجهود و مسيرة المفاوضات لاجراء الحوار البناء و المصالحة الوطنية السورية.

ولفت روحاني الى السياسة المبدئية التي تنتهجها الجمهورية الاسلامية الايرانية في تعزيز السلام والهدوء واحلال الاستقرار المستديم في المنطقة وقال: ان حضورنا في العراق و سوريا جاء تلبية لدعوة الحكومتين العراقية و السورية من أجل مكافحة الارهاب وان اليوم قد اتضح للجميع بان جهود ومساعدات ايران ادت الى القضاء على الارهاب التكفيري المتمثل بداعش في المنطقة.

واضاف: نعتقد بان تقرير مصير اي بلد يتم فقط من قبل ارادة ومطالب شعبه ويجب على الجميع ان يسعى الى اجراء انتخابات حرة في العراق.

واعتبر الرئيس روحاني مواقف ترامب الاخيرة بشان القدس الشريف بانها مدمرة لظروف المنطقة مؤكدا ضرورة اعلان اوروبا الصريح بشان تعزيز الاستقرار والهدوء في المنطقة وعدم مواكبة امريكا في هذا المجال.

وفيما يتعلق بموضوع الاتفاق النووي قال روحاني: الاتفاق النووي هو اتفاق دولي لصالح الجميع ويجب على الجميع ان يبذل جهدا لاستدامة هذا الاتفاق. واضاف: سنلتزم بالاتفاق النووي طالما نشعر باننا نتمتع بمصالحه وفوائده.

وحول البرنامج الصاروخي والدفاعي الايراني اكد الرئيس الايراني ان البرامج الصاروخية والدفاعية الايرانية لن تنتهك بتاتا القرارات الدولية مبينا ان سلاحنا هو للدفاع عن البلاد واننا لن نتردد بامتلاك ما هو ضروري للدفاع عن بلادنا.

.

الكلمات الرئيسة: روحاني ، ماكرون ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: