رمز الخبر: ۳۸۳۵
وحذر متكي من الاوضاع الكارثيه في غزه وقال، ان العالم يتساء‌ل لماذا لا يزال الكيان الصهيوني عضوا في منظمه الامم المتحده رغم سياسات الاباده والجرائم الوحشيه التي يمارسها ضد الشعب الفلسطيني واعتماد هذا الكيان سياسه ارهاب الدوله المنظم.
دعا وزير الخارجيه منوجهر متكي في رساله بعثها الي الامين العام للامم المتحده بان كي مون، للتدخل لوقف اجراء‌ات الكيان الصهيوني اللاانسانيه والحد من معاناه الشعب الفلسطيني.

وحذر متكي من الاوضاع الكارثيه في غزه وقال، ان العالم يتساء‌ل لماذا لا يزال الكيان الصهيوني عضوا في منظمه الامم المتحده رغم سياسات الاباده والجرائم الوحشيه التي يمارسها ضد الشعب الفلسطيني واعتماد هذا الكيان سياسه ارهاب الدوله المنظم.

وصرح وزير الخارجيه، ان عضويه الكيان الصهيوني في الامم المتحده تمت الموافقه عليها بشروط، وان هذا الكيان لم يف باي من التزاماته ازاء المجتمع الدولي.

واشار متكي في رسالته الي الامين العام للامم المتحده، الي الاوضاع الموء‌سفه والجرائم اللاانسانيه وقتل واصابه مئات الفلسطينيين علي يد قوات الاحتلال الصهيوني.

ولفت وزير الخارجيه الي ان الكيان الصهيوني وباستغلاله صمت الحكومات ولامبالاه المحافل الدوليه في العمل بمسوولياتها الانسانيه والقانونيه تجاه المحافظه علي امن وحقوق الشعوب ودون ابداء‌اي اهتمام للمعايير القانونيه الدوليه وحقوق الانسان لا زال يمارس عدوانه الوحشي وفرض الحصار واستخدام الضغوط السياسيه والاقتصاديه ضد الشعب الفلسطيني المظلوم خاصه اهالي قطاع غزه.

واكد متكي علي ان استمرار هذه الاوضاع في اطار حرب اباده وهولوكوست حقيقيه سوف تكون له تداعيات خطيره علي السلام والاستقرار والامن في منطقه الشرق الاوسط التي تعاني من ازمات خطيره وعلي العالم برمته.

وندد وزير الخارجيه في ختام رسالته الي الامين العام للامم المتحده، بالنيابه عن الحكومه والشعب الايراني بهذه الممارسات وحذر من وقوع كارثه انسانيه كبيره في قطاع غزه، داعيا بان كي مون وفي اطار مسووليته القانونيه والانسانيه، الي بذل جهود مضاعفه لوقف الممارسات اللاانسانيه التي يقوم بها الكيان الصهيوني والعمل علي التخفيف من معاناه الشعب الفلسطيني.



ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: