رمز الخبر: ۳۸۳۶۵
تأريخ النشر: 14:43 - 06 January 2018
اعتبر السفير الروسي أن عقد الاجتماع محاولة بائسة لتعطيل الاتفاق النووي.

عصر إيران - وكالات - عقد مجلس الأمن الدولي مساء الجمعة اجتماعا للنقاش حول الاحتجاجات في إيران بطلب من الولايات المتحدة، في حين اعتبرت فرنسا وروسيا والصين ودول أخرى أن هذه الاحتجاجات لا تشكل تهديدا للسلم والأمن والدوليين وأنه لا مبرر لطرحها على المجلس.

وقد حذرت السفيرة الأميركية لدى الامم المتحدة نكي هيلي السلطات الإيرانية من أن العالم يراقب ردها على المظاهرات المناهضة للحكومة.

وقالت خلال كلمتها في الاجتماع الطارئ إن ما يحدث في إيران تعبير عفوي للمطالبة بالحقوق الأساسية "وهو نتيجة هضم حق الشعب لسنوات طويلة".

وَأضافت هيلي أن الحكومة الإيرانية تقدم الأموال "للنظام السوري المستبد" والمليشيات في العراق واليمن على حساب الإنفاق الداخلي لصالح الشعب.

وبدروه، اعتبر المندوب الفرنسي أن المظاهرات الإيرانية لا تهدد الأمن والسلم الدوليين، في إشارة إلى أن هذا الملف لا يجب أن يُبحث في مجلس الأمن في جلسة طارئة. وشدد عل التغيير في إيران لا يأتي من خارجها بل من شعبها.

وتابع "علينا أن نحترس من أي محاولات لاستغلال هذه الأزمة لمصالح شخصية لأنه ستكون لذلك نتائج معاكسة تماما لما هو مرجو".

وقال المندوب الروسي "نأسف للخسائر في الأرواح نتيجة للتظاهرات التي لم تكن سلمية جدا".

وأضاف "مع ذلك، دعوا إيران تتعامل مع مشاكلها الخاصة".

كما اعتبر السفير الروسي أن عقد الاجتماع محاولة بائسة لتعطيل الاتفاق النووي بين القوى الدولية وإيران، واستغرب النقاش حول احتجاجات في إيران بينما تحدث مظاهرات في الغرب لا يتناولها مجلس الأمن. وقال "نشكر واشنطن لأن رسائلها وتهديداتها وحدت مشاعر الشعب الإيراني ضد الولايات المتحدة".

وشدد ممثل الصين على ضرورة احترام سيادة واستقلال الدول، واعتبر أن الاحتجاجات في إيران شأن داخلي لا يتعلق بصلاحيات مجلس الأمن. وطالب المجتمع الدولي بعلاج القضية الفلسطينية وفق حل الدولتين وتسوية الصراع في سوريا.

وانتقدت بوليفيا بشدة التدخل في الشأن الإيراني ورأت أن الاجتماع يناقش قضايا لا تدخل في صلاحيات مجلس الأمن، شككت إثيوبيا في أن يكون المجلس هو المنبر المناسب لتناول الموضوع.

وحثت كل من السويد وهولندا وبريطانيا على احترام حق التظاهر في إيران، وأكدت محورية حقوق الإنسان وارتباطها بقضايا السلم والأمن.

وقال الرئيس الدوري لمجلس الأمن، ان جميع الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن، أكدوا على أهمية السلام والاستقرار في ايران وخفض حدة التوتر في الشرق الاوسط.

وأكد خيرت عمروف في حديث مع الصحفيين في ختام اجتماع مجلس الأمن الذي عقد مساء أمس حول ايران، ان جميع الاطراف في مجلس الأمن شددوا على الأستقرار في ايران والمنطقة وخفض حدة التوتر.

مندوب ايران في الامم المتحدة: خطوة اميركا في طرح قضية الاحتجاجات قسم من المشاكل بسبب امتناعها عن تنفيذ تعهداتها في اطار الاتفاق النووي

واعتبر مندوب ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو بان الادارة الحاكمة في اميركا لا تحظى بالاهلية السياسية والاخلاقية اللازمة، وذلك في اشارة الى كيفية تصرف القوى الامنية الاميركية مع المحتجين لديها.

وقال خوشرو في كلمته امام اجتماع مجلس الامن الدولي حول الاحداث الاخيرة في ايران، إن خطوة اميركا في طرح قضية احتجاجات عدد من مواطنينا في ايران بسبب بعض الشكاوى المشروعة والتي تصاعدت حدة قسم من المشاكل بسبب امتناع اميركا عن تنفيذ تعهداتها في اطار الاتفاق النووي، يعد استغلالا من جانب عضو دائم في مجلس الامن وكذلك استغلال المجلس نفسه.

الكلمات الرئيسة: ايران ، مجلس الأمن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: