رمز الخبر: ۳۸۴۰۰
تأريخ النشر: 11:15 - 08 January 2018
وكانت ايران قد اعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع شيلي في عام 1980 احتجاجا على سياسة بينوشيه.

عصر إيران - وكالات - قدم اول سفير لتشيلي في ايران عقب انتصار الثورة الاسلامية امس الاحد نسخة من اوراق اعتماده الى وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف.

وقام اول سفير لشيلي في ايران عقب انتصار الثورة الاسلامية في ايران ايغناسيو ليانوس مانسيلا خلال لقائه ظريف اليوم الاحد بتقديم نسخة من اوراق اعتماده الى وزير الخارجية الايرانية .

وكانت ايران قد اعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع شيلي في عام 1980 احتجاجا على سياسة الكبت والقمع لحكومة الدكتاتور الجنرال بينوشيه وطالبت القائم باعمال جمهورية شيلي بمغادرة طهران في غضون 15 يوما واغلاق السفارة وخروج جميع الدبلوماسيين من ايران.

وعقب انتهاء حكومة الدكتاتور بينوشيه قررت الحكومة الايرانية في العام 1992 اعادة فتح السفارة الايرانية في سانتياغو وبقي الوضع على هذا المنوال حتى عام 1998 حيث قرر البلدان تطبيع العلاقات وفي ذلك العام وعلى خلفية تعديل التمثيل الدبلوماسي الايراني في الخارج تم اغلاق السفارة الايرانية في سانتياغو .

وفي عام 2014 قررت شيلي ارسال سفيرها في الامم المتحدة الى ايران كسفير مفوض وفي المقابل ارسلت طهران ابو الفضل خزاعي كسفير جديد لها في سانتياغو.

وبعد عام قررت شيلي فتح سفارتها في طهران حيث جرى خلال اللقاء الذي جمع ظريف مع نظيره الشيلي على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة بحث اعادة فتح سفارة شيلي في طهران وتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات ولاسيما القطاع الزراعي واخيرا وبعد 37 عاما وصل القائم بالاعمال المؤقت لشيلي الى طهران في مطلع عام 1916 وفي نفس السنة زار ظريف سانتياغو كاول وزير منذ انتصار الثورة وجرى خلال الزيارة توقيع مذكرة تفاهم لاعادة الية المشاورات السياسية بين ايران وشيلي .

 

الكلمات الرئيسة: تشيلي ، ايران ، سفير
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: