رمز الخبر: ۳۸۴۲۰
تأريخ النشر: 10:07 - 09 January 2018

عصر إيران - قال السفير النمساوي في طهران استيفان شولز، أمس الاثنين، نحن كبلد محايد نبذل جميع مساعينا لاقناع الكونغرس والحكومة الامريكية للبقاء في الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة تسنيم ان السفير النمساوي في طهران أشار  في كلمة بمناسبة الذكرى المائة والستين للعلاقات الدبلوماسية الايرانية والنمساوية، الى تاريخ العلاقات بين البلدين، قائلا، ان العلاقات بين البلدين تعود الى 7 قرون مضت ولم تقع خلال هذه المدة أية حرب بين البلدين.

وأضاف، هناك جذور للعلاقات الثقافية بين البلدين في العهد الصفوي واليوم يعيش 30 الف ايراني بالنمسا يزاولون الطب والهندسة وغيرها.

وتابع، ان النمسا تدعم سياسات الحكومة الايرانية الحالية في اصلاح الاقتصاد وتعلن استعدادها لتوسيعها ودعمها للقطاع الخاص.

وأشار السفير النمساوي الى ان "نحن كبلد محايد نبذل جميع مساعينا لاقناع الكونغرس والحكومة الامريكية البقاء في الاتفاق النووي، وفيما يخص مهلة 12 يناير نحن متفائلون كالسابق وتشاهد مؤشرات حول تأييد الاتفاق النووي".

وحول تطورات ايران الداخلية، قال السفير النمساوي، "ندعم سياسة رئيس الجمهورية القائمة على تقوية الاجواء المفتوحة".

واوضح استيفان شولز "انه سيكون للسفارة النمساوية في طهران مراسم مختلفة خلال عام 2018 ومنها مهرجان الاطعمة في طهران وذكرى فتح قمة دماوند من قبل ايران والنمسا وسنزور القمة برفقة رئيس منظمة السياحة".

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: