رمز الخبر: ۳۸۴۲۱
تأريخ النشر: 10:27 - 09 January 2018

عصر إيران - وكالات - انتقد السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد تصريحات رضا بهلوي ابن الملك السابق ونصحه بالاهتمام بشؤون اسرته والاجابة على شكوك المحيطين به حول انتحار شقيقه وشقيقته بدلا من ممارسة النشاطات السياسية وعليه الرضوخ لعجزه في اداء دور المعارض الواهم.

وورد على صفحة بعيدي نجاد في موقع التليغرام، في اشارته الى تصريحات بهلوي حول احداث الشغب الاخيرة التي شهدتها بعض المدن الايرانية مؤخرا، ان رضا بهلوي فشل على مستوى ادارة شؤون اسرته ويواجه تهما كبيرة لم يستطع تهدئة اقرب مؤيديه من انصار الحكم الملكي السابق.

واضاف، ان انتحار شقيقته ليلى في احد فنادق لندن عام 2001 وكذلك انتحار شقيقه الوحيد علي رضا عام 2010 في مدينة بوستون الاميركية قبل خروجها من صدمة الحادثة السابقة اثار شكوكا وتساؤلات عديدة حول اسباب ودوافع هذين الانتحارين والتي ماتزال دون اجوبة.

وتابع: ان السؤال المطروح هو مدى الضغوط الهائلة التي واجهها هذان الشخصان اللذان خرجا من ايران في سني الطفولة وعاشا حياة البذخ في اوروبا واميركا بملايين الدولارات المنهوبة ماأدى بهما الى الانتحار.

واردف، انه وفق معلومات المقربين من العائلة المالكة سابقا ان رضا بهلوي يمتلك اسرار انتحار هذين الشخصين لاسيما علي رضا الذي افادت الشرطة الاميركية ان احتمال قتله وارد للغاية.

ونوه الى ان انباءا تحدثت عن الفساد المالي لرضا بهلوي وتدخلاته المستمرة في الشؤون الشخصية لاعضاء اسرته وابتعاده عن الاسس الاخلاقية وهو ما فرض ظروفا صعبة على افراد اسرته حيث ان بعضهم لم يستطع البوح بكوامن نفسه واضطر الى العيش في ظروف العزلة والوحدة والانتهاء الى هذا المصير اذ اكتشف الجيران جسديهما ومن ثم اخبروا الشرطة عنهما.

الكلمات الرئيسة: ايران ، رضا بهلوي ، بعيدي نجاد
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: