رمز الخبر: ۳۸۴۷۶
تأريخ النشر: 14:18 - 13 January 2018

عصر إيران - فارس - اعتبر وزير الطرق وبناء المدن الإيراني عباس أخوندي، ميناء جابهار الواقع جنوب شرق ايران بانه بوابة الارتباط بين الشعوب، داعيا الهند لفتح مركز لوجستي في الميناء.

وخلال الندوة التجارية الايرانية الهندية المشتركة التي عقدت في نيودلهي لبحث ترقية التسويق لميناء جابهار الايراني أكد اخوندي أن على ايران والهند وافغانستان وجميع الدول الاخرى المهتمة بمشروع ميناء جابهار، التعاون معا لتفعيل هذا المشروع.

وأضاف أن ايران والهند ركزتا على 3 ممرات رئيسية منها ممر "الشمال –جنوب" الدولي (INSC) الذي يعبر من الهند وايران ويصل الى روسيا الا أننا الى جانب ذلك قمنا بتعريف ممر جديد نحو أوروبا والغرب فيما الممر الترانزيتي الثالث يمتد من ايران الى الشرق حيث يعبر من افغانستان ودول آسيا الوسطى ليصل الى الصين.

وحول حصة ايران في اكمال مشاريع الترانزيت هذه قال إن خط سكك الحديد آستارا (شمال غرب ايران) الذي يربط إيران وأذربيجان قد أكتمل وسيتم افتتاحه الاسبوع المقبل وهنالك خط سكك حديد اخر يمتد من قزوين (شمال غرب طهران) الى رشت وآستارا وسيكتمل في غضون 3 اشهر، لتوفير امكانية الربط مع روسيا والغرب.

واكد اخوندي بان هذا المشروع مهم جدا لانه يربط جنوب آسيا مع روسيا عبر سكك الحديد.

من جهة ثانية دعا الوزير آخوندي الهند الى تأسيس شركة مشتركة بهدف الافادة من الغاز الايراني فضلا عن ايجاد مركز لوجستي في ميناء جابهار لتخفيض النفقات.

يذكر أن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي تعهد بتقديم ما يصل إلى 500 مليون دولار لمشروع تطوير ميناء جابهار بجنوب شرق إيران في خطوة ستتيح للهند فتح طريق تجاري مع إيران وأفغانستان وآسيا الوسطى.

ووقع مودي اتفاق تطوير الميناء الايراني 24 مايو/أيار 2016 في أول زيارة يقوم بها زعيم هندي لإيران خلال 15 عاما بحضور الرئيس الإيراني حسن روحاني.

 

الكلمات الرئيسة: ايران ، الهند ، جابهار
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: