رمز الخبر: ۳۸۵۱
واضاف السفير السوري: ان ممثلي الشعب الاميركي سيكونون اكثر حذرا في تصديق مثل تلك الروايات، موضحا ان الغارة التي شنتها اسرائيل على موقع سوري العام الماضي تمثل خرقا واضحا للقانون الدولي.
اتهم السفير السوري لدى الولايات المتحدة عماد مصطفى وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية الـ (سي آي إي) بفبركة الصور المزعومة لمفاعل نووي سري في سوريا.

ووصف مصطفى خلال مؤتمر صحافي في مقر سفارة بلاده بواشنطن، وصف هذه الادعاءات بالسخيفة، وقال: ان الادارة الاميركية برهنت ان سجلها حافل بالروايات الكاذبة والمصطنعة حول اسلحة الدمار الشامل.

واضاف السفير السوري: ان ممثلي الشعب الاميركي سيكونون اكثر حذرا في تصديق مثل تلك الروايات، موضحا ان الغارة التي شنتها اسرائيل على موقع سوري العام الماضي تمثل خرقا واضحا للقانون الدولي.

وفي حديث لقناة العالم، اكد السفير السوري لدى الامم المتحدة بشار الجعفري ان بلاده مستعدة للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وليس لديها شيء تخفيه.

وقال الجعفري ان الشائعات الأميركية الاخيرة حول مساعدة كوريا الشمالية لسوريا في بناء مفاعل نووي تاتي للضغط على بيونغ يانغ، كما انها تبرير للاعتداء الذي قامت به الطائرات الاسرائيلية داخل الاراضي السورية العام الماضي.

وكان الجعفري صرح في وقت سابق من يوم امس للصحافيين قائلا: ان "سوريا انضمت الى اتفاقية الحد من الانتشار النووي عام 1970"، مؤکدا ان دمشق ستواصل تعاونها مع الوکالة الدولية للطاقة الذرية.

واوضح بانه على مفتشي الوکالة الدولية للطاقة الذرية ان يتوجهوا بالاحرى الى كيان الاحتلال الاسرائيلي حيث الخطر الحقيقي، قائلا: "انها الترسانة النووية الاسرائيلية".

واکد الجعفري ان ادعاءات المخابرات الاميرکية تهدف الى "تبرير الهجوم الاسرائيلي" على الموقع السوري وربما تکون ايضا مرتبطة بالتنافس بين الصقور والمعتدلين داخل حکومة الرئيس جورج بوش حيال الاتفاق النووي مع کوريا الشمالية.

وختم بالقول: "بعض الصقور في الادارة (الاميرکية) ليسوا مرتاحين لهذا الاتفا.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: