رمز الخبر: ۳۸۵۲
واكد المصدر ان اي زورق ايراني لم يتعرض لاطلاق نار، مرجحا ان يكون زورق مدني او اخر غير ايراني قد تعرض الى الاعتداء.
نفى مسؤول ايراني الجمعة ما ذكرته مصادر في واشنطن حول اطلاق سفينة اميركية النار باتجاه زورق ايراني في مياه الخليج الفارسي.

واكد المصدر ان اي زورق ايراني لم يتعرض لاطلاق نار، مرجحا ان يكون زورق مدني او اخر غير ايراني قد تعرض الى الاعتداء.

وكان مسؤول في البنتاغون قال "ان سفينة مؤجرة لحساب البحرية الاميركية اطلقت قذائف تحذيرية تجاه زورقين يعتقد انهما ايرانيان".

واضاف هذا المسؤول الذي طلب عدم کشف هويته ان هذا الحادث الذي حصل للسفينة ويستوارد فنتور وقع الخميس على بعد عشرات الاميال من الساحل البحري الايراني على الخليج الفارسي.

واضاف "ان زورقين سريعين اقتربا لمئات الامتار من السفينة فاطلق (الطاقم) اعيرة تحذيرية" نحوهما ما اضطرهما الى الابتعاد.

وكثيرا ما تقوم الولايات المتحدة التي تحتل قواتها العراق منذ 2003 ولها قواعد عسكرية في كثير من دول المنطقة، بتحركات استفزازية في مياه الخليج الفارسي ضد ايران التي تؤكد انها على اتم الاستعداد للدفاع عن مياهها الاقليمية ومواجهة اي عدوان خارجي قد تتعرض لها تحت ذريعة استمرارها ببرنامجها النووي السلمي.

وقبل نحو اسبوعين ذكر تلفزيون الـ (سي ان ان) ان "ثلاثة زوارق ايرانية اقتربت من سفينة الدورية الاميرکية تايفون وبدأت مناورات استفزازية حول السفينة". لكن نفت ايران نفت ايضا هذه الانباء وقالت "ان اي حادث لم يقع بين الزوارق الايرانية والسفينة الاميركية، بل انه جرى التعرف على القوات الاميركية في مياه الخليج الفارسي بصورة طبيعية وفق القواعد المتبعة ثم غادرت السفن المنطقة بدون اي حادث".

وقبل ذلك، اسرت القوات البحرية الايرانية 15 جنديا بريطانيا في 23 اذار/ مارس لدخولهم مياهها الاقليمية بصورة غير شرعية، وافرجت عنهم طهران "کهدية للشعب البريطاني بمناسبة المولد النبوي الشريف".

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: