رمز الخبر: ۳۸۵۲۹
تأريخ النشر: 14:47 - 14 January 2018

عصر إيران - الجزيرة - تجري إيران وفرنسا أبحاثا وتنقيبا في منطقة ميرك بمحافظة سمنان شمالي إيران للكشف عن طبيعة الحياة القديمة فيها وإثبات العلاقة بين ما يعرف بالإنسان العاقل والإنسان البدائي. ومنطقة ميرك من أهم المناطق التاريخية التي تؤرخ لمرحلة العصر الحجري، ومن أكبر مناطق التنقيب في إيران والشرق الأوسط.

ويقول رئيس قسم التاريخ القديم بجامعة تربية مدرس "حامد وحدتي نسب" للجزيرة إن العمل في المنطقة الأثرية انطلق منذ ثلاث سنوات، وأفاد الكشف أن الإنسان عاش في المنطقة منذ 36 ألف سنة واختفى بعد ذلك، ويضيف أن الباحثين وجدوا نماذج لعدد من الوسائل الحجرية التي استعملها الإنسان آنذاك للصيد وتقطيع اللحم والعظام ويعود عمرها لستين ألف سنة.

وذكر مدير الأبحاث في المركز الوطني الفرنسي جيل دريون أن المركز يعمل مع جامعة تربية مدرس في منطقة غنية بمعلومات عن العلاقات بين مختلف أنواع الإنسان القديم، أي ما بين ثلاثين وسبعين ألف سنة، وأضاف دريون أن القائمين على الأبحاث لا يعرفون ما إذا كانت هناك علاقات تبادل بين الإنسان العاقل والإنسان البدائي في منطقة ميرك.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: