رمز الخبر: ۳۸۵۵۰
تأريخ النشر: 10:07 - 15 January 2018

عصر ايران - فارس - قال المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية غلام حسين محسني اجئي انه "ربما مازال بعض مثيري الشغب في المخابئ سواءً داخل البلاد او خارجها".

واضاف اجئي، في تصريح صحفي ادلى به امس الاحد، "ان الذين مارسوا التخريب، خلال احداث الشغب الاخيرة، كانوا على اتصال بالمنافقين (زمرة خلق الارهابية) ومؤيدي النظام الملكي البائد كما انهم تلقوا الدعم من بعض بلدان المنطقة والصهاينة".

وفي معرض رده على سؤال حول رفع الحظر عن موقع تلغرام للتواصل الاجتماعي وعما اذا قد اكتسب وجهة نظر السلطة القضائية، قال المتحدث باسم السلطة القضائية:  السلطة القضائية ترى نفسها تابعة لأي قانون او جهاز يعد رأيه ملزماً ولو كان البعض في السلطة القضائية له وجهة نظر معارضة.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: