رمز الخبر: ۳۸۵۶۲
تأريخ النشر: 12:18 - 15 January 2018
أشار الى تحركات بعض العناصر من "مؤيدي الملكية ومن مناوئي الثورة" وأعرب عن شكره للحكومة والشرطة الألمانية.

 عصر إيران - وكالات - أوضح رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الايراني بشأن سفره الى ألمانيا لتلقي العلاج، آية الله هاشمي شاهرودي أنه كان يعاني من مشكلة في الأمعاء منذ سنة، وبعد فترة تم تشخيص وجود غدة في الأمعاء الغليظة، وقد راجع الاطباء في مدينتي مشهد وطهران، وأجرى ثلاثة عمليات جراحية، لكن بعد فترة أخذ يعاني من مشكلة في كليته اليسرى، وكان هناك اختلاف بين الأطباء بشأنها، وكان الاطباء يصرون على إكمال العلاج في الخارج ويرون ان العلاج اصبح صعبا داخل البلاد. لذلك قام بسفر الى الخارج بعيدا عن الاعلام.

وتابع: ان الاطباء في ألمانيا اكدوا ان الاجراءات الطبية التي اتخذت في ايران كانت عديمة الفائدة ولم تكن ضرورية، لذلك طلبنا منهم ان يدونوا خريطة العلاج، على ان يتم إكمال العلاج في ايران، وهذا ما حصل.

وأشار شاهرودي الى تحركات بعض العناصر من "مؤيدي الملكية ومن مناوئي الثورة"، وأعرب عن شكره للحكومة والشرطة الألمانية على تعاونهما وتنسيقهما، مضيفا ان الاطباء في ألمانيا اكتشفوا التهابا لم يكن الاطباء في الداخل قد اكتشفوه، ولو لم تتخذ مراحل العلاج في الخارج لكان التلوث يتسرب الى الدم، ولم يكن عندها قابلا للعلاج، وبالطبع فقد تمت مراجعة الاطباء الايرانيين في ألمانيا من قبيل الدكتور نجابت والبروفسور سميعي.

رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني يقدم توضيحا بشأن سفره إلى ألمانيا

وتجمع عدد من المعارضين امام المستشفى الذي كان هاشمي شاهرودي تواجد فيه أثناء فترة علاجه التي تزامنت فترة الإحتجاجات في إيران.

 

الكلمات الرئيسة: هاشمی شاهرودی ، ألمانيا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: