رمز الخبر: ۳۸۵۷۴
تأريخ النشر: 15:16 - 15 January 2018

عصر ايران - ايسنا - إستقبل ممثل قائد الثورة وأمین المجلس الأعلی للأمن القومي الإيراني الأدمیرال علي شمخاني الیوم الاثنین رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ في العاصمة طهران حیث بحثا أحدث التطورات الإقلیمیة وسبل توسیع التعاون بین البلدین.

وأشار شمخاني إلی أن الإرادة القویة للشعب السوري ستقرر مستقبل هذا البلد الذي یتخلص في الفوز بجمیع المجالات والعودة إلی الأیام المفعمة بالمجد مؤکدا علی ضرورة متابعة المسار السیاسي والحوار بهدف تعزیز سیادة الحکومة السوریة الشرعیة وتوسیع نطاق الإشراف علی الأراضی السوریة بأسرها.

وقال شمخاني ان أي عمل سیاسي أو عسکري یتم تنفیذه بهدف إستیلاء العصابات الإرهابیة علی جزء من الأراضی السورية أو إحتلالها من قبل القوات الأجنبیة یعارض مصالح الشعب ویشکل تهدیدا لدول المنطقة وینتهي بالفشل مضیفا ان القوة والمبادرة والخطوات الذکیة للجمهوریة الاسلامية الایرانية والمتمثلة في إجهاض إستراتیجیة غربیة-عبریة- عربیة الرامیة إلی زعزعة أمن المنطقة تقود إلی تحریض الجانب الآخر واللجوء بالممارسات غیر العقلانیة ضد إيران.

وأعرب شمخاني عن أمله بتطویر العلاقات المشترکة علی جمیع المستویات وتحدیدا التجاریة والاقتصادیة قائلا ان ایران لن تدخر جهدا في تقدیم المساعدات والمشاورات لسوریا في هذا الشأن .

واعتبر أمین المجلس الأعلی للأمن القومي تصریحات ترامب حول نهایة الاتفاق النووي أو إجراء تعدیلات علیه بأنها جاءت في محاولة لخلق أجواء دعائیة دون إسناد وفي إطار إستراتیجیة الرهاب من إيران وحرمانها من المصالح الإقتصادیة الناجمة عن الإتفاق النووي قائلا ان تکتیك تخویف المجتمع الدولي من قرارات شخص مجنون یعتبر تکراریا وغیر مجدی قائلا ان الإدارة الأمریکیة أصبحت معزولة عالمیا من خلال القرارات السفیهة والأخطاء المکررة .

من جانبه، توجه حموده یوسف صباغ بالشکر علی المساعدات الإنسانیة والإستشاریة التي تقدمها الجمهوریة الإسلامية الإيرانية إلی سوریا في مکافحة الإرهاب والدفاع عن المدن والقری المعرضة للتهدید معتبرا التواجد الأمریکي غیر القانوني في سوریا بأنه لا یخدم مصالع سوریا حکومة وشعبا.

الكلمات الرئيسة: شمخاني ، ترامب
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: