رمز الخبر: ۳۸۶۸۴
تأريخ النشر: 10:39 - 21 January 2018
ألمانيا تحاول لمنع الرئيس الأمريكي من إبرام صفقة دولية للحد من البرنامج النووي لطهران.

عصر إیران - وكالات - ذكرت صحيفة دير شبيجل، أن ألمانيا تمارس ضغطا على الحلفاء الأوروبيين لفرض عقوبات جديدة ضد إيران في محاولة لمنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من إبرام صفقة دولية للحد من البرنامج النووي لطهران.

ونقل التقرير عن دبلوماسيين في بروكسل قولهم إن ألمانيا تدفع إلى فرض عقوبات جديدة مع بريطانيا وفرنسا لتظهر للولايات المتحدة أن الحلفاء الأوروبيين يتولون الأمور مع إيران، وأن ما يقوله ترامب حول إفساد الصفقة أمرا يجب إيقافه.

ورفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية والمتحدث باسم الحكومة التعليق على التقرير.

وأعطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، 13 يناير الحالي، "فرصة أخيرة" للاتفاق النووي الإيراني، بالموافقة على استمرار تجميد العقوبات السابقة بموجب الاتفاق، لكنه قرر في الوقت نفسه فرض عقوبات جديدة مرتبطة بانتهاكات حقوق الإنسان وبرامج تطوير الصواريخ على 14 فردا وكيانا إيرانيين.

وأكد ترامب أن هذه هي "المرة الأخيرة" التي سيوافق فيها على قرار تجميد العقوبات بموجب الاتفاق النووي، إذ يحتاج القرار إلى تجديد الموافقة عليه كل 120 يوما. وقال: "رغم رغبتي الشديدة في الانسحاب من الاتفاق إلا أنني لم أفعل ذلك بعد، وحددت مسارين للتقدم: إما إصلاح الأخطاء الكارثية في الاتفاق أو ستنسحب منه الولايات المتحدة".

وأضاف ترامب: "اليوم، قررت تمديد رفع العقوبات بموجب الاتفاق النووي فقط لإعطاء فرصة للحلفاء الأوروبيين لإصلاح الأخطاء الفظيعة في الاتفاق". وتابع بالقول: "هذه هي الفرصة الأخيرة، الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات مجددا أو تستمر في الاتفاق إذا لم يتم إصلاحه".

 

الكلمات الرئيسة: الاتفاق النووی ، ايران ، المانيا ، عقوبات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: