رمز الخبر: ۳۸۶۹
واكد ان الانظمه الاستكباريه والاستعماريه تسعي لسنين للسيطره علي الشعوب ونهب خيراتها ومصادرها قائلا انهم يعملون منذ ‪ ۶۰‬عاما للسيطره علي الاذهان من خلال شعارات الديمقراطيه وحقوق الانسان والفلسفه الانسانيه والحريه المطلقه ورسخوا دعائم هيمنتهم وظلمهم في اذهان الشعوب.
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الاحد ان العالم يشهد تغييرا وان النظام الراسمالي والفكر الاستعماري قد بلغ نهايته.

واضاف الرئيس احمدي نجاد في كلمه القاها امام ملتقي قاده ومدراء قوي الامن الداخلي ان الشعب الايراني يعيش في صلب ثوره عظيمه في العالم وان جميع معادلات العالم تشهد تغيرا وتحولا بفضل ايمان وصمود الشعب الايراني ومتابعته للاهداف الالهيه الرفيعه.

واكد ان الانظمه الاستكباريه والاستعماريه تسعي لسنين للسيطره علي الشعوب ونهب خيراتها ومصادرها قائلا انهم يعملون منذ ‪ ۶۰‬عاما للسيطره علي الاذهان من خلال شعارات الديمقراطيه وحقوق الانسان والفلسفه الانسانيه والحريه المطلقه ورسخوا دعائم هيمنتهم وظلمهم في اذهان الشعوب.

واضاف : لكن نري اليوم ان هذا النظام الفكري قد شارف علي الانتهاء وان هذه الشعارات ليس لهااي جاذبيه في‌اي مجتمع وعلي العكس فان الشعوب اصبحت تكرهها وتسخط عليها.

وقال رئيس الجمهوريه ان هولاء ليس لديهم‌اي حلول لمعالجه التحديات الحاليه في العالم مضيفا انه عندما يتشدق الرئيس الامريكي بالديمقراطيه فان الشعوب تصر علي انه سيتصرف عكس ذلك.

واوضح ان اجواء من الياس والاحباط تسود الداخل الامريكي وان الحمله الانتخابيه التي تجري في هذا البلد هي مسرحيه مكرره لا عمق لها ولا هدف ولا توجد عناصر فكريه خلف المسرح السياسي في اميركا تملك خططا لتغيير هذا الوضع.

وراي ان استعداء الاخرين يشكل المحور الاخر للمحاولات الاستعماريه لمواجهه الشعوب وقال انهم قدموا الاتحاد السوفيتي السابق كعدو لاكثر من ‪۴۰‬ عاما وانهم يقدمون منذ ‪ ۲۰‬عاما ايران كعدو ويريدون بلوغ اهدافهم عن هذا الطريق.

واشار الي النجاحات والتقدم الذي حققه الشعب الايراني في المجالات العلميه والسياسيه والتكنولوجيه والاقتصاديه بما فيها النجاح في تحقيق التكنولوجيا النوويه للاغراض السلميه موكدا انه علي الرغم من كل التهديدات ووضع العقبات وممارسه الضغوطات فان الشعب الايراني سلك طريق التقدم.

وتابع رئيس الجمهوريه يقول ان الشعب الامريكي وسائر الشعوب قد ادركوا اليوم بان ايران هي عدو السياسات المناهضه للبشريه للحكومه الامريكيه وانها افضل صديق لشعوب العالم وان فكر وتطلعات الشعب الايراني تشكل طريقا جديدا للشعوب لنيل السعاده.

وقال في جانب اخر ان البعض يحاول وتحت ذريعه الاحتفال بمرور ‪ ۶۰‬عاما علي تاسيس احد اكثر الانظمه اجراما وكراهيه وحقاره في العالم تدعيم معنويات مجموعه من الصهاينه المهزومين والمهترئين وهذا من اخطائهم الفظيعه.

واضاف ان تغييرا لن يطرا علي وضع الكيان الصهيوني بواسطه هكذا اعمال وان هذا الكيان سيزول شاء ام ابي وان هذا الميت لن يحيي بمثل هذه الاعمال .

واوضح ان الذين سيشاركون في هذه المراسم ليعلموا بان هذه المشاركه لن تجدي نفعا لهم فحسب بل سيوضع اسمهم في عداد المجرمين وقتله الشعب الفلسطيني المظلوم.

ومضي رئيس الجمهوريه يقول ان هولاء ليعلموا بانه سيتم في المستقبل القريب البت في وضع هولاء المجرمين وعلي جميع هولاء الداعمين ان يردوا بانهم لماذا دعموا هذا الكيان المحتل ووضعوا الاسلحه بتصرف هذا الكيان المجرم وشاركوا في قتل واباده الشعب الفلسطيني.

واكد ان اجراء‌هم هذا لن ينفعهم وسيهزمون بفضل الله قائلا ان هولاء المجرمين لن يجنوا شيئا سوي الهزيمه والعار اينما حلوا وسيحتفل العالم باذن الله في المستقبل القريب بامحاء الظلم والاستعمار والانتصار علي الظالمين.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: