رمز الخبر: ۳۸۷۱
واشار احمدي نجاد الى زيارة وزير الصناعة الايراني الى فنزويلا والاتفاقيات التي وقعها كبار مسؤولي البلدين، معربا عن امله بأن تثمر جميع الاتفاقيات المبرمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفنزويلا عن نتائج طيبة باسرع ما يمكن.
اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظيره الفنزويلي صباح اليوم خلال اتصال هاتفي على ضرورة تعزيز التعاون الثنائي اكثر مما مضى.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس محمود احمدي نجاد اكد خلال هذا الاتصال الهاتفي على استمرار التعاون الواسع والشامل بين طهران وكاراكاس في مختلف المجالات الثنائية والدولية.

واشار احمدي نجاد الى زيارة وزير الصناعة الايراني الى فنزويلا والاتفاقيات التي وقعها كبار مسؤولي البلدين، معربا عن امله بأن تثمر جميع الاتفاقيات المبرمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفنزويلا عن نتائج طيبة باسرع ما يمكن.

واعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، فنزويلا بانها رائدة في مقارعة الامبريالية في امريكا اللاتينية، وصرح انه من حسن الحظ تسير امريكا نحو الهاوية وفي هذا المجال على الدول المستقلة بما فيها ايران وفنزويلا ان تكون قوية وان تعزز علاقاتها وتنمي مجالات التعاون الثنائية ومتعددة الاطراف فيما بينها، من اجل ان تتمكن من طي مسيرة التقدم والازدهار بكل قوة واقتدار، مضيفا ان بامكان الدول الصديقة والشقيقة ان تتجاوز مشكلاتها وان تتغلب على عدوها.

من جانبه ابدى هوغو شافيز رئيس جمهورية فنزويلا ارتياحه لهذا الاتصال الهاتفي، معربا عن امله بتنمية وتطور العلاقات بين البلدين في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الاقليمي والدولي من خلال الدعم والتعاون المتبادل بين كبار مسؤولي الجانبين.

واعتبر شافيز الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها تدعم وتساند فنزويلا دوما في مقارعة الامبريالية العالمية، مشيرا الى زيارة وزير الصناعة الايرانية الى كاركاس ومحادثاته مع كبار المسؤولين الفنزويليين، معربا عن امله بأن تؤدي هذه الزيارة الى نتائج ايجابية تعمل على تنمية العلاقات الثنائية يوما بعد يوم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: