رمز الخبر: ۳۸۷۳۳
تأريخ النشر: 10:34 - 22 January 2018
اكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية ضرورة عدم المساس بوحدة الاراضي واستقلال وسيادة سوريا.

عصر إيران - وكالات - قال المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي،  ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد بجدية على ضرورة الحفاظ على وحدة الاراضي السورية واحترام السيادة الوطنية لهذا البلد والامتناع عن تصعيد الازمة الانسانية والحفاظ على ارواح السوريين الابرياء.

واشار قاسمي الى التطورات الاخيرة في عفرين شمال سوريا، قائلا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع عن كثب وبقلق الاحداث الجارية في مدينة عفرين السورية وتأمل انتهاء العمليات فوراً والامتناع عن تصعيد الازمة في المناطق الحدودية بين تركيا وسوريا، اذ ان استمرار الازمة في عفرين يمكن ان يؤدي الى تقوية المجموعات التكفيرية –الارهابية مجددا في المناطق الشمالية في سوريا واشعال نيران الحرب والدمار مجددا في هذا البلد.

واكد قاسمي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد بجدية على ضرورة الحفاظ على وحدة الاراضي السورية واحترام السيادة الوطنية لهذا البلد والامتناع عن تصعيد الازمة الانسانية والحفاظ على ارواح السوريين الابرياء، وتتوقع من جميع الدول لاسيما الحكومة التركية بوصفها احد الاطراف الضامنة الالتزام بوتيرة التسوية السياسية للازمة السورية لاسيما عملية آستانة والاستمرار بدورها البناء ومهمتها الخطيرة للتسوية السياسية للازمة السورية.

ونوه المتحدث بإسم الخارجية الايرانية الى ان ايران كانت ومازالت على هذا الاعتقاد دائماً بأن جذور الازمة السورية المدمرة تنشأ عن السلوك غير المسؤول والاجراءات الاستفزازية والتدخلات غير القانونية للقوى الاجنبية ومنها حكومة امريكا وبعض الدول الجشعة والمثيرة للحروب في المنطقة كالكيان الصهيوني، ولطالما تواصل القوات الامريكية وحلفاؤها ومنهم المجموعات التكفيرية – الارهابية بالتواجد غير المشروع والذي يتعارض مع القوانين الدولية ورغبة الحكومة الشرعية السورية وضد مصالح الشعب السوري، ستستمر الازمة الانسانية في سوريا.

واضاف، لذلك يتوقع من جميع الدول العضو في المجتمع الدولي لاسيما دول جوار سوريا الامتناع عن اي خطوة تؤدي الى تقوية التواجد غير المشروع للقوات الاجنبية التدخلية والى تشجيع المجموعات الارهابية والتركيز والثبات على وتيرة التسوية السلمية والسياسية ومنها عملية آستانة.

رئيس الاركان الايرانية لنظيره التركي: يجب عدم المساس بسيادة واستقلال سوريا

اكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري ضرورة عدم المساس بوحدة الاراضي واستقلال وسيادة سوريا، ويتوجب على تركيا ان تعلن بانها ليس لديها اطماع في الارض السورية.

وفي اتصال هاتفي أجراه رئيس اركان الجيش التركي الفريق خلوصي آكار، مع اللواء باقري، قال باقري انه يجب عدم المساس بوحدة الاراضي واستقلال وسيادة سوريا ويتوجب على تركيا ان تعلن بانها لا اطماع لها في الارض السورية، علما بان مثل هذه الاجراءات لا ينبغي ايضا ان تستغل من قبل اعداء الشعب السوري واعداء العالم الاسلامي وخاصة لا ينبغي ان تستغل اميركا وحلفاؤها هذه الظروف لمآربها الطامعة في سوريا.

واكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ان هذه الاجراءات العسكرية لا ينبغي ان تمس بالمفاوضات السياسية الثلاثية ومفاوضات آستانا التي حققت نجاحات لغاية الان، علما بان المشكلة والقضية الخطيرة الاخرى هي الحيلولة دون الاضرار المحتملة التي قد تلحق باهالي القرى والمدن السورية في منطقة العمليات وهو ما ينبغي الالتفات اليه.

وفي الاتصال الهاتفي قدم رئيس اركان الجيش التركي توضيحات حول عمليات الجيش التركي يوم امس في الحدود الشمالية السورية ومنطقة عفرين.

واعتبر الفريق خلوصي آكار، السبب الرئيس في بدء عمليات القصف واطلاق قذائف المدفعية في منطقة عفرين، بانه يعود الى تجمع الجماعات الارهابية في هذه المنطقة ومواجهة التهديدات التي تشكلها هذه الجماعات ضد القرى والمدن الحدودية التركية.

واضاف، ان هذه الهجمات تاتي في اطار حق الدفاع المشروع من قبل الجيش التركي، بحسب قوله.

وطمأن رئيس اركان الجيش التركي بان بلاده تولي الاحترام لوحدة الاراضي السورية ومازالت ملتزمة بالمفاوضات الثلاثية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا.

الكلمات الرئيسة: ايران ، عفرين ، سوريا ، تركيا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: