رمز الخبر: ۳۸۷۶
واضاف : بالطبع فانه يوجد اشخاص يعتبرون القوى الشيطانية آلهة ولكن في الحقيقة فان الظروف العالمية تتغير بسرعة لصالح اهداف الثورة الاسلامية.
اكد رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد ان الثورة الاسلامية قد غيرت مصير وتاريخ البشرية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد قال في كلمة القاها اليوم في الملتقى العام لقادة قوى الامن الداخلي : من خلال الصمود والايمان وسعي الشعب الايراني لتحقيق الاهداف الالهية السامية فان المعادلات الدولية تشهد تغييرات رئيسية متسارعة.

واضاف : بالطبع فانه يوجد اشخاص يعتبرون القوى الشيطانية آلهة ولكن في الحقيقة فان الظروف العالمية تتغير بسرعة لصالح اهداف الثورة الاسلامية.

واشار الدكتور احمدي نجاد الى حديثه السابق من ان القطار النووي الايراني ليست به مكابح ولايتراجع , مضيفا : في العام الماضي عندما طرحت هذا الموضوع فان بعض الاشخاص انتقدوا ذلك وطرحوا ادعاءات متعددة , ولكن بفضل الله فان القطار النووي السلمي قد عبر جميع المحطات الرئيسية.
واكد رئيس الجمهورية ان امبراطورية الهيمنة والرأسمالية في الوقت الحاضر في طريقها الى الانهيار , مشيرا الى النظام الرأسمالي ومنذ ستة عقود رفع شعارات الديمقراطية والعبثية وحقوق الانسان والحريات المطلقة لترسيخ سلطته ولكن هذه الافكار قد انتهى عهدها في الوقت الحاضر واصبحت عديمة الجدوى.
واشار رئيس المجلس الاعلى للامن القومي الى ان العدو حاول بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق تعريف ايران على انها عدوة للشعوب على مدى العشرين عاما الماضية , ولكن شعوب العالم تدرك حاليا ان ايران تناوئ سياسات الادارة الامريكية الجائرة والمعادية للانسانية.

واضاف : ان شعوب العالم تدرك ان الافكار والثقافة التي تستمد من ايران هي طريق جديد لسعادة المجتمعات البشرية , وقادرة على تحقيق الحياة الطيبة والسعيدة لهذه المجتمعات , ومن هذا المنطلق فانها تحظى بترحيب الرأي العام العالمي.

وتطرق الدكتور احمدي نجاد الى اقامة مراسم الذكرى الستين لتاسيس الكيان الصهيوني قائلا : ان الكيان الصهيوني يحاول بذريعة الذكرى الستين لتاسيس اكثر انظمة العالم اجراما وكراهية , ان يعطي المعنويات للصهاينة المعزولين , في حين انهم من خلال هذه المحاولات المستميتة غير قادرين على تغيير نظرة الناس السلبية تجاه هذا الكيان المجرم , وبالتأكيد ستحبط هذه النوايا المشؤومة ايضا.

وتابع قائلا : بفضل الله في اية منطقة واي موضوع يتدخل فيه هؤلاء المجرمون , فانهم محكومون بالفشل , والعالم سيحتفل في المستقبل المنظور بالقضاء على الظلم والاستعمار والاعتداء على الشعوب.

واكد رئيس الجمهورية على ان الكيان الصهيوني فقد اسباب وجوده مضيفا : ان الذين يريدون ان يشاركوا في مراسم الذكرى الستين لهذا الكيان , عليهم ان يعلموا ان اسمائهم ستسجل في قائمة قاتلي الشعب الفلسطيني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: