رمز الخبر: ۳۸۸۱
واشاد بالصبر والجهد الذي تتصف به الطبقه العامله ازاء المشاكل وقال :ان عدم شعور القوي العامله بالرضا يلحق ضررا جادا بالانتاج ولايمكن تجاهل مطالب العمال التي تتمثل بتامين الحد الادني من الرفاهيه .
وصف رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه الله اكبر هاشمي رفسنجاني اليوم الاحد القوي العامله بانها اكدت اخلاصها ووفائها في مختلف مراحل الثوره الاسلاميه والدفاع‌المقدس "حرب الثماني سنوات التي شنها النظام العراقي السابق ‪ ۱۹۸۰‬لغايه ‪ "۱۹۸۸‬ومرحله الاعمار حيث كانت في الخط الاول من الجهاد والعمل .

واعتبر آيه الله هاشمي رفسنجاني خلال لقائه حشدا من العمال الاعضاء في بيت العامل ،اعتبر القوي العامله في البلاد بانها من العناصر الهامه لتحرك البلاد باتجاه التقدم والتطور .

واشاد بالصبر والجهد الذي تتصف به الطبقه العامله ازاء المشاكل وقال :ان عدم شعور القوي العامله بالرضا يلحق ضررا جادا بالانتاج ولايمكن تجاهل مطالب العمال التي تتمثل بتامين الحد الادني من الرفاهيه .

ووصف آيه الله هاشمي رفسنجاني طبقتي العمال والمعلمين بانهما من الشرائح الهامه للمجتمع واكد علي الاستجابه وتحقيق مطالبهما وتلبيه احتياجاتهما .

واضاف ان عدم شعور القوي العلميه بالرضا يلحق الضرر بالتنميه المستديمه للبلاد وان محور تطور المجتمع وتقدمه والذي حددته وثيقه آفاق التنميه بانه محوريه العلم والمعرفه سيتم اضعافه .

واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام الشعور بالرضا لدي الناس بانه من موشرات‌اي حكومه جيده وقال لو ان العامل حاز علي حصته الحقيقيه من الانتاج ولو ابدي له الاحترام ولوحظت كرامه القوي العامله للمجتمع علي مختلف الاصعده السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه فان مشاكل البلاد ستوول الي الحل بسرعه .

واشار الي تاريخ الحضاره الايرانيه العريقه وكذلك ظهورالاسلام الحنيف وقال ان امكانيات وطاقات كبيره متوفره في هذا البلد من اجل حيازه التقدم وان الموضوع الاهم هو اداره هذه الاحتياطيات بصوره صحيحه .

ولفت رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام في نهايه تصريحاته الي الظروف الحساسه والخاصه التي تمر بها المنطقه وتواجد القوي العسكريه للقوي الكبري قرب الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وتهديداتهم المستمره موكدا علي احتفاظ القوي الثوريه بتلاحمها وتضامنها من الداخل في هذه الظروف الراهنه وان لاتشوه الوحده في مستويات لايتوقع منها .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: