رمز الخبر: ۳۸۸۵
واتهمت عضو لجنة الصحة والبيئة في البرلمان العراقي النائبة عن الكتلة الصدرية لقاء آل ياسين، قوات الاحتلال الاميرکي باستخدام أسلحة محرمة دوليا خلال غاراتها على مدينة الصدر شرقي بغداد.
لقي عشرون شخصا مصرعهم بينهم اثنا عشر سقطوا في قصف وهجمات لقوات الاحتلال الاميركية على مدينة الصدر الاحد.

واتهمت عضو لجنة الصحة والبيئة في البرلمان العراقي النائبة عن الكتلة الصدرية لقاء آل ياسين، قوات الاحتلال الاميرکي باستخدام أسلحة محرمة دوليا خلال غاراتها على مدينة الصدر شرقي بغداد.

وقالت آل ياسين: ان "الأدلة الجنائية وتحقيقات الطب العدلي أثبتت استخدام قوات الاحتلال قنابل انشطارية لاصابة أعداد کبيرة من الاشخاص، وهو ما ظهر على جثث الشهداء والمصابين من أبناء المدينة".

في غضون ذلك، اعتصم أكثر من 80 نائبا بالبرلمان العراقي مطالبين بوقف العمليات العسكرية بمدينة الصدر وفك الحصار عنها، فيما أودى القصف الى مقتل وجرح العشرات، كما عثر على مقبرتين جماعيتين تضم نحو 100 جثة.

وطالب الوفد البرلماني بعد زيارته مدينة الصدر في بيان بضرورة التحقيق في "الانتهاكات التي لحقت بحقوق الإنسان" جراء العمليات العسكرية منذ نحو شهر، كما دعوا إلى وقف تلك العمليات والمداهمات بالمدينة.

كما طالب الوفد وقف عمليات الاعتقال العشوائي في مدينة الصدر. ودعوا أيضا إلى "إخلاء المدارس والمؤسسات الحكومية من القوات المسلحة".
 
العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: