رمز الخبر: ۳۸۹۲۲
تأريخ النشر: 09:52 - 03 February 2018
الخطة تتضمن تقدیم قروض مخصصة للصادرات ومقومة بالیورو إلى مشترین إیرانیین لمنتجات وخدمات فرنسیة.

 

عصر إيران - وكالات - قال رئیس بنك فرنسی مملوك للدولة إنه سیقدم قروضاً مقومة بالیورو لمشترین إیرانیین یستوردون منتجات من فرنسا فی وقت لاحق هذا العام، للمساهمة فی إنتعاش التجارة خارج نطاق الحظر الأمریکی.

وتتطلع فرنسا إلى تعزیز التجارة مع إیران منذ وافقت باریس وواشنطن وقوى عالمیة أخرى فی 2015 على رفع إجراءات حظر کثیرة عن إیران، مقابل خفض بعض أنشطة برنامجها النووی.

وأوردت رویترز ان الخطة تتضمن تقدیم قروض مخصصة للصادرات ومقومة بالیورو إلى مشترین إیرانیین لمنتجات وخدمات فرنسیة، وبذلك یمکن تفادی الوقوع تحت طائلة العقوبات الأمریکیة.

وقال نیکولا دوفورك الرئیس التنفیذی لبنك بی.بی فرانس مشیراً إلى تلك القروض: أجرینا کثیراً من الاستعدادات فی هذا الشأن فی 2017 ونواصل العمل یومیاً على شروط دخولنا إلى إیران.

وأضاف: هذا تدفق منفصل تماماً للأموال.. لا توجد دولارات أمریکیة فی هذا البرنامج.. ولا أحد یحمل جواز سفر أمریکیاً.

وأبلغ دوفورك مشرعین أن هناك عقوداً محتملة قیمتها حوالی 5ر1 ملیار یورو لمصدرین فرنسیین تنتظر تمویلاً، مضیفاً: ان قروض التصدیر ربما تقدم فی مایو أو یونیو.

والبنوك الفرنسیة على وجه الخصوص مترددة بسبب غرامة قدرها تسعة ملیارات دولار فرضتها السلطات فی الولایات المتحدة على بنك (بی.إن.بی باریبا) فی 2014 بذریعة انتهاك عقوبات مالیة أمریکیة، حتى على الرغم من أنها فرضت قبل الإتفاق النووی.

وتشتکی إیرباص الأوروبیة العملاقة لصناعة الطائرات من حذر البنوک، الذی ألقى أیضاً بظلاله على صفقات مرتبطة بمنافستها بوینغ الأمریکیة.

وقفز إجمالی إئتمانات التصدیر لبنك (بی.بی فرانس) إلى 186 ملیون یورو (231 ملیون دولار) فی 2017 من 30 ملیون یورو قبل عام.

ویخطط البنك لزیادة القروض إلى 400 ملیون یورو فی 2018.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: