رمز الخبر: ۳۹۰۱
وتناول اللقاء بين الجانبين المحادثات الجارية بين البلدين لمد انبوب ينقل الغاز الايراني الى باکستان والهند.
اجتمع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين، مع رئيس الحکومة الباكستانية يوسف رضا غيلاني في قاعدة جوية قرب العاصمة اسلام آباد خلال زيارة قصيرة لباكستان.

وتناول اللقاء بين الجانبين المحادثات الجارية بين البلدين لمد انبوب ينقل الغاز الايراني الى باکستان والهند.

وكان احمدي نجاد قد اجتمع مع نظيره الباكستاني برويز مشرف في العاصمة الباكستانية، حيث بحثا اهم القضايا ذات الاهتمام المشترك اضافة الى المستجدات الدولية والاقليمية.

وصرح مسؤولون باکستانيون بانه فور وصول الرئيس الايراني دخل في محادثات مع الرئيس الباکستاني بعد ان استقبله في المطار راجا برويز أشرف وزير المياه والطاقة.

هذا وغادر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد العاصمة الباكستانية اسلام اباد بعد لقائه غيلاني، متوجها الى سريلانکا محطته الثانية ضمن جولة سريعة في جنوب اسيا ستقوده الى الهند.

الى ذلك، قال محمد صادق المتحدث باسم وزارة الخارجية الباکستانية: من الطبيعي انه (المشروع) سيطرح للنقاش وان کانت تفاصيله التقنية ستبحث بشکل منفصل.

وأعلنت الهند وباکستان يوم الجمعة الماضي انهما أوشکتا على الانتهاء من وضع شروط الاتفاق الخاص بمد خط لانابيب الغاز عبر الحدود.

وهذا المشروع مطروح للبحث منذ سنوات لکنه اعطي دفعة جديدة منذ ان بدأت الهند وباکستان عملية سلام عام 2004 ومع تنامي سعي الدولتين للحصول على موارد طاقة جديدة لاقتصاد البلدين المتنامي بسرعة.

وقال حسيني قبل مغادرة أحمدي نجاد البلاد: "نأمل ان يستکمل... المشروع قريبا".

وأطلق على المشروع اسم (خط انابيب السلام والتقدم) للمزايا المشترکة التي سيعود بها على کل من الهند وباکستان اللتين خاضتا ثلاث حروب منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947.

وحاولت الولايات المتحدة من قبل الضغط على الهند وباکستان حتى لا تبرم اي منهما اتفاقا مع ايران.

وسينقل خط انابيب الغاز في بادئ الامر 60 مليون متر مکعب من الغاز لباکستان والهند وستحصل کل منهما على نصف الکمية. وستزيد قدرة خط انابيب الغاز في وقت لاحق الى 150 مليون متر مکعب.

وتملك ايران ثاني اکبر احتياطي في العالم من الغاز الطبيعي بعد روسيا.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: